×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

داخلية مصر بالفيديو: هؤلاء نفذوا تفجير المنصورة

كشفت الداخلية المصرية عن أسماء منفذي تفجير مديرية أمن الدقهلية أواخر الشهر الماضي، وأكد وزير الداخلية، اللواء محمد إبراهيم، أن المتهمين على علاقة بجماعة "الإخوان المسلمين"، وحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، التي تسيطر على قطاع غزة.

وقال الوزير المصري، في مؤتمر صحفي الخميس، إن المتهمين بتنفيذ التفجير الذي هز مدينة المنصورة فجر الثلاثاء 24 ديسمبر الماضي، وأوقع عشرات القتلى والجرحى، هم عماد مرعي محفوظ، ويحيى المنجي سعد الحسيني، وعادل محمود البيلي، وأحمد محمد عبد الحليم السيد بدوي.

وفيما أكد إبراهيم أن المتهمين "كانوا يستولون على محلات الذهب الخاصة بالأقباط، لتمويل أعمالهم الإرهابية"، فقد ذكر أن حماس "قدمت دعماً لوجستياً لمنفذ تفجير مديرية أمن الدقهلية"، مشيراً إلى أنه تم العثور، بحوزة المتهمين، على كمية من المتفجرات والأسلحة النارية، ومعمل لتصنيع المتفجرات.

وعرض الوزير مقاطع فيديو لما وصفها بـ"اعترافات" عدد من المتهمين، بينهم نجل القيادي الإخواني، سعد الحسيني،  مؤكداً أن جماعة الإخوان، التي أعلنتها الحكومة المصرية "تنظيماً إرهابياً" مؤخراً، سعت للتقرب من عناصر تكفيرية متشددة، أثناء ولاية الرئيس "المعزول"، محمد مرسي.

وبينما أكد الوزير أن "الانتحاري" إمام مرعي محفوظ هو من قام بتفجير السيارة المفخخة التي استهدفت مديرية أمن الدقهلية، فقد دعا كل من لديه معلومات تفيد في القبض على زعيم ما يُعرف بجماعة "أنصار بيت المقدس"، محمد فريج، التواصل مع الوزارة.

يُذكر أن جماعة الإخوان كانت قد ذكرت أن لديها معلومات، حصلت عليها من "مصدر نافذ بوزارة الداخلية"، تفيد بوقوف الأجهزة الأمنية وراء التفجير الذي استهدف مديرية أمن الدقهلية، كما كشفت عما وصفتها بـ"خطة" لاغتيال الرئيس "المعزول"، محمد مرسي.

كما أعربت حركة حماس عن استهجانها لما وصفتها بـ"محاولة الزج" باسمها في تفجير المنصورة المصرية، واعتبرت في بيان للناطق باسمها، سامي أبو زهري، أن محاولة الزج باسمها في ذلك التفجير، هو "محاولة لتشوية صورة المقاومة الفلسطينية، وتبرير الخلافات في الساحة المصرية الداخلية."

 

×