×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مصر/ مجموعات قتالية لتأمين الاحتفالات بالعام الجديد

قرَّر وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم، اليوم الثلاثاء، الدفع بمجموعات قتالية إلى محيط الكنائس والمنشآت الهامة في البلاد يمكنها إطلاق النار على أي شخص يحاول التعدي على تلك المنشآت.

وأفاد التلفزيون المصري بأن وزير الداخلية قرَّر الدفع بمجموعات قتالية من القوات الخاصة (قوات النخبة) ومن عناصر البحث الجنائي إلى محيط الكنائس في القاهرة والمحافظات لتأمين الاحتفالات بأعياد رأس السنة الميلادية وحول المنشآت الهامة لحمايتها.

وأوضح أن لدى المجموعات القتالية صلاحية إطلاق النار مباشرة في حال تعدي أي شخص على الكنائس أو المنشآت الهامة، إلى جانب مجموعة من الإجراءات الاحترازية في مقدمتها تكليف دوريات أمنية ثابتة ومتحركة بتأمين المنشآت ووقف الحركة المرورية بالشوارع الملاصقة للكنائس الكبرى.

وتخشى أجهزة الأمن المصري من وقوع أعمال عنف ضد الكنائس خلال الاحتفالات بأعياد العام الميلادي الجديد الليلة، استمراراً لعنف متواصل تعانيه البلاد على يد متشددين منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي مساء الثالث من يوليو الفائت.

كما يتذكر المصريون حادث استهداف "كنيسة القديسين  مار مرقس الرسول والبابا بطرس خاتم الشهداء" بالأسكندرية خلال الاحتفال برأس السنة لعام 2011 حينما وقع انفجار مروِّع أسفر عن مقتل 23 وإصابة 95 آخرين.