عشرات المحتجين الليبيين يغلقون عدداً من مقرات الدولة بما فيها رئاسة الحكومة

أقفل عشرات المحتجين الليبيين على أداء الحكومة، اليوم الأحد، مقرات عدد من الوزارات بما فيها رئاسة الوزراء، مطالبين بسحب الثقة من رئيسها على زيدان.

وقام المحتجون بوضع حواجز اسمنتية أمام المدخل الرئيسي لمقر الحكومة وسط العاصمة طرابلس، فيما أغلقوا وزارتي الخارجية والزراعة ومنعوا موظفيها من الإلتحاق بأعمالهم.

وقامت مجموعة أخرى مسلحة من المحتجين يرجح أنها تنتمي إلى "غرفة ثوار ليبيا" باقتحام مقر شركتي "ليبيانا"، و"المدار" للهاتف المحمول، وأطلقت النار أمامه لترهيب العاملين وأجبارهم على المغادرة.

وقالت مصادر متطابقة إن هؤلاء المحتجين يطالبون باسقاط حكومة، زيدان، وباتخاذ إجراءات عاجلة وصارمة لفتح الحقول والمنشآت النفطية بالمنطقة الشرقية التي يسيطر عليها منذ 5 أشهر مجموعة مسلحة تنتمي إلى جهاز حرس الحدود.

ويطالب المحتجون كذلك بضرورة وضع حل فوري للأوضاع الأمنية في مدينة بنغازي التي تشهد على أمتداد الأشهر الماضية عمليات تفجيرات واغتيالات طالت عشرات ضباط الجيش والأمن.

 

×