المتحدث باسم "داعش" اعتقل لخمس سنوات في العراق

اعلن مسؤول رفيع المستوى في جهاز المخابرات العراقي الاحد ان المتحدث باسم تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" ابو محمد العدناني احد ابرز قادة هذا التنظيم سجن في العراق لخمس سنوات بين عامي 2005 و2010.

وقال المسؤول لوكالة فرانس برس ان العدناني، الذي جرى تعيينه في وقت سابق من العام الحالي في منصب "امير الشام"، اعتقل من قبل قوات التحالف الدولي في العراق بتاريخ 31 ايار/مايو 2005 في محافظة الانبار.

واضاف المسؤول ان العدناني الذي افرج عنه في العام 2010، استخدم لدى اعتقاله "اسما مزورا" هو ياسر خلف حسين نزال الراوي، وانه يحمل حاليا عدة القاب بينها "ابو محمد العدناني طه البنشي" و"جابر طه فلاح" و"ابو الخطاب" و"ابو صادق الراوي"، بدون ان يذكر اسمه الحقيقي.

وتابع المسؤول في جهاز المخابرات الوطني العراقي ان العدناني ولد في العام 1977، وانه كان يسكن في قضاء حديثة في محافظة الانبار في غرب العراق، مضيفا ان والدته تدعى خديجة حامد.

وتلقت فرانس برس مجموعة من الصور التي قال المسؤول في جهاز المخابرات انها تعود الى العدناني، وبينها صورتان لشخص يرتدي سترة صفراء خاصة بالسجناء.

ويعتبر العدناني احد ابرز قادة تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" المرتبط بتنظيم القاعدة، والذي كان يحمل في السابق اسم "الدولة الاسلامية في العراق" بقيادة ابو بكر البغدادي.

ويصدر العدناني تسجيلات صوتية، وبيانات مكتوبة، تتناول عمليات التنظيم في العراق وسوريا المجاورة التي تشهد نزاعا داميا منذ اذار/مارس العام 2011.

 

×