وزير الدفاع الإسرائيلي يحمل حكومة لبنان مسؤولية إطلاق الصواريخ

حمّل وزير الدفاع الإسرائيلي، موشيه يعلون، الحكومة اللبنانية مسؤولية إطلاق صواريخ باتجاه الأراضي الإسرائيلية، صباح اليوم الأحد، وهدد برد عسكري شديد في حال إطلاق صواريخ أخرى.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية، عن يعلون، قوله "إننا نرى أن حكومة لبنان وجيشها يتحملان المسؤولية عن إطلاق الصواريخ وما يحدث في أراضيهم، ولن نمر مرور الكرام على حوادث كالتي حدثت اليوم.. والجيش الإسرائيلي سيعمل إذا اقتضت الحاجة بقوة أشد من الرد المكثف هذا الصباح".

والى ذلك، رجّح الجيش الإسرائيلي، أن يكون أحد التنظيمات المسلحة الصغيرة في لبنان من يقف خلف إطلاق صواريخ كاتيوشا باتجاه منطقة مدينة كريات شمونه في شمال إسرائيل، واستبعد أن يكون لحزب الله ضلع في ذلك.

وقال مصدر عسكري إسرائيلي رفيع، ليونايتد برس انترناشونال، إن "التقديرات لدينا تشير إلى أن تنظيماً لبنانياً مسلحاً صغيراً ولا ينصاع لأية جهة، هو الذي أطلق الصواريخ صباح اليوم".

وأضاف أن "هذه التقديرات تستبعد ضلوع حزب الله في إطلاق هذه الصواريخ"، مشيرا إلى أنه "لا مصلحة لحزب الله حالياً في تسخين الجبهة الإسرائيلية – اللبنانية".

وقال المصدر العسكري إن قوات الجيش الإسرائيلي أطلقت "أكثر من 30 قذيفة مدفعية" باتجاه جنوب لبنان.

وأطلق مسلحون في الأراضي اللبنانية 4 صواريخ كاتيوشا باتجاه شمال إسرائيل سقط اثنان منها في منطقة مفتوحة قرب مدينة كريات شمونه بينما سقط الصاروخان الآخران في الأراضي اللبنانية.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن صاروخين انفجرا قرب كريات شمونه ولم يسفرا عن إصابات ولم يحدثا أضرارا.

 

×