×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

رئيس جامعة الأزهر يعقد اجتماعاً طارئاً لبحث الأوضاع الأمنية المتردية بالجامعة

بحث رئيس جامعة الأزهر الدكتور أسامة العبد، في اجتماع طارئ عقده اليوم السبت، مع عميدي كليتي التجارة والتربية بالجامعة الأوضاع الأمنية المتردية التي تعانيها الجامعة في ضوء اشتباكات بين طلاب ينتمون لتنظيم الإخوان ومعارضيهم.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية عن الدكتور عبد الفتاح إدريس عميد كلية التربية للبنين قوله إنه "أطلع رئيس الجامعة على الأوضاع المتردية بالكلية وحجم الخسائر التي تعرضت لها جراء ممارسات طلاب الإخوان"، لافتاً إلى أن الامتحانات ستبدأ بشكل موسع بالكلية غدا، الأحد، مما يتطلب اتخاذ إجراءات أمنية مُشددة حفاظاً على حياة الطلاب والأساتذة والمراقبين.

وفي غضون ذلك تتواصل اشتباكات عنيفة بين الطلاب المنتمين لتنظيم الإخوان وبين عناصر الأمن وأسفرت، حتى الآن وبحسب وزارة الصحة والسكان، عن مقتل طالب وإصابة خمسة آخرين بينهم ضابط.

وكان التلفزيون المصري أعلن، بعد ظهر اليوم، أن عناصر الأمن أوقفت 60 من عناصر "تنظيم الإخوان" بحوزتهم أسلحة نارية ومولوتوف بجامعة الأزهر.

وكانت الاشتباكات العنيفة بدأت بجامعة الأزهر، بوقت سابق من صباح اليوم، بين طلاب ينتمون لتنظيم الإخوان وبين زملائهم من معارضيه أسفرت عن وقوع مصابين، ما استدعى تدخل قوات الأمن.

وأبلغت مصادر طلابية يونايتد برس انترناشونال، بوقت سابق، أن اشتباكات عنيفة وقعت بين طلاب بجامعة الأزهر ينتمون لتنظيم الإخوان وتيارات متشددة تُناصر الرئيس المعزول محمد مرسي وبين زملائهم من معارضيه، ما أسفر عن إصابة عدد غير محدد من الجانبين.

وأوضحت المصادر أن مؤيدي مرسي منعوا زملاءهم من آداء اختبارات منتصف العام في عدة كليات بالجامعة بينها الدراسات الإسلامية، والتجارة والزراعة التي اشتعلت النار في أحد جوانبها نتيجة الاشتباكات التي استخدم فيها زجاجات المولوتوف الحارقة، فيما تدخلت عناصر من قوات الأمن المركزي التي تقوم بمطاردة الطلاب المتشددين.

كما تدور اشتباكات متقطعة بالمدينة الجامعية لطلاب جامعة الأزهر بين الطلاب المناصرين لمرسي وبين قوات الأمن التي تطلق الغاز المسيل للدموع رداً على رشقهم بالحجارة.

وتأتي تلك الاشتباكات استمراراً لأعمال عنف تشهدها جامعة الأزهر منذ بدء العام الدراسي، وازدادت حدتها منذ إعلان مجلس الوزراء المصري، مساء الأربعاء الفائت، جماعة الإخوان المسلمين "تنظيماً إرهابياً" حيث وقعت اشتباكات دامية بين الطلاب المنتمين للتنظيم من ناحية وبين زملائهم المعارضين وعناصر الأمن ومعارضي التنظيم من أهالي ضاحية مدينة نصر على مدى اليومين الأخيرين، في إطار اشتباكات أوسع نطاقاً وقعت في عدة محافظات.

وفي غضون ذلك نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية عن الدكتور أحمد كامل المستشار الإعلامي لوزارة الصحة والسكان المصرية قوله إن "حصيلة الاشتباكات التي وقعت أمس الجمعة بلغت خمسة قتلى و56 مصاباً"، موضحاً أن القتلى سقطوا في محافظات القاهرة، والمنيا، ودمياط، وأسوان، فيما المصابين سقطوا في القاهرة، والجيزة، والمنيا، والاسماعيلية، والفيوم، والسويس.

 

×