كيري قلق بعد اعلان مصر الاخوان المسلمين تنظيما "ارهابيا"

عبر وزير الخارجية الاميركي جون كيري في اتصال هاتفي مع نظيره المصري نبيل فهمي عن قلقه من تعزيز الملاحقات ضد الاخوان المسلمين في مصر بعد اعلان الحكومة هذه لجماعة "منظمة ارهابية".

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية جنيفر بساكي في بيان ان كيري دان في الاتصال الهاتفي الخميس مع نظيره المصري الهجوم الانتحاري الذي وقع الثلاثاء في المنصورة والتفجير الذي استهدف حافلة في القاهرة الخميس.

واضافت ان "وزير الخارجية عبر عن قلقه ازاء القرار الصادر في 25 كانون الاول/ديسمبر من جانب الحكومة الانتقالية المصرية باعتبار الاخوان المسلمين تنظيما ارهابيا وحملات الاعتقال والتوقيف الاخيرة".

واعلنت مصر جماعة الاخوان المسلمين "تنظيما ارهابيا" بعد اشهر على عزل الجيش المصري الرئيس الاسلامي المنبثق من هذه الحركة محمد مرسي.

وجاء قرار مصر على اثر اتهام الجماعة بالوقوف وراء هجوم دام استهدف الثلاثاء مقر مديرية امن الدقهلية في المنصورة (شمال)، على رغم تنديد الاخوان المسلمين بالهجوم واعلان حركة جهادية مسؤوليتها عنها.

الى ذلك، ادى هجوم الخميس الى جرح خمسة اشخاص في حافلة في مصر، واعقبه اعتقال عدد من اعضاء الاخوان المسلمين.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الاميركية ان كيري وفهمي وخلال الاتصال الهاتفي "اتفقا على انه لا مكان للعنف في مصر وان الشعب المصري يستحق السلام والطمأنينة".

لكن كيري "شدد ايضا على الحاجة الملحة لعملية سياسية شاملة لكل الاطراف السياسية وتحترم حقوق الانسان الاسلاسية لكل المصريين من اجل تحقيق الاستقرار السياسي والتغيير الديموقراطي".

من جهة اخرى، قالت بساكي ان كيري اكد "ضرورة مراجعة الاحكام" الصادرة ضد ناشطين في منظمات غير حكومية، في اشارة الى احكام بالسجن لمدد تتراوح بين سنة وخمس سنوات، صدرت في حزيران/يونيو الماضي على 43 من المصريين والاجانب العاملين في منظمات غير حكومية.

 

×