الامم المتحدة تدين تهديم مساكن فلسطينيين عشية اعياد الميلاد

دانت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) اليوم الاربعاء قيام اسرائيل بهدم مبان عائدة للفلسطينيين في الضفة الغربية عشية عيد الميلاد، ودعت الى "الوقف الفوري" لهذه العمليات. 

وقال كريس جونيس المتحدث باسم الاونروا في بيان ان "الأونروا تدين عمليات الهدم الاخيرة في الضفة الغربية والتي هجرت 68 شخصا وكان آخرها تلك التي حصلت في المساء عشية عيد الميلاد".

واضاف ان "عمليات الهدم وقعت في عين ايوب بالقرب من رام الله وفي فصايل الوسطى بالقرب من اريحا وفي غور الاردن"، مشيرا الى ان معظم النازحين، اي 46 شخصا، كانوا من اللاجئين وبأن "نصفهم تقريبا 32 كانوا من الاطفال". 

واوضح البيان انه حتى الان تم تشريد ما لايقل عن الف و103 فلسطينيين عام 2013 بسبب عمليات الهدم التي "تنتهك القانون الدولي"، مشيرا الى انه من بين المباني ال663 التي هدمها هناك 259 وحدة سكنية في الضفة الغربية والقدس الشرقية. 

ودعت الاونروا اسرائيل الى "الكف فورا عن عمليات الهدم الادارية". وردا على اتصال لوكالة فرانس برس، لم يكن بوسع المتحدث باسم الادارة العسكرية التعليق على الفور على هذه المعلومات.

 ووفقا للفلسطينيين ومنظمات حقوق الانسان فان اسرائيل لا تصدر تراخيص بناء للفلسطينيين الا بصورة مقيدة جدا في المناطق التي تقع تحت سيطرتها في الضفة الغربية والقدس الشرقية ما يجبر الفلسطينيين على القيام بعمليات البناء دون تراخيص.

 

×