×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

حماس تحمّل إسرائيل مسؤولية التصعيد بغزّة وتعلن جهوزية المقاومة للدفاع عن الشعب

حمّلت الحكومة الفلسطينية المقالة، التي تقودها حركة حماس، مساء اليوم الثلاثاء، إسرائيل مسؤولية التصعيد الأخير في قطاع غزّة، لافتاً الى أن المقاومة جاهزة للدفاع عن الشعب.

وقال الناطق باسم الحكومة المقالة، إيهاب الغصين، في تصريح مقتضب، إن "سلسلة الغارات التي شنّتها قوات الاحتلال على قطاع غزة دليل على ضعفها وارتباكها".

وحمّل إسرائيل "مسؤولية هذه الجرائم المتواصلة بقتل أبناء شعبنا في الضفة الغربية وقطاع غزة"، داعياً المجتمع الدولي إلى "تحمّل مسئولياته والعمل على لجم الاحتلال ومحاسبته على جرائمه المتواصلة".

وقال إن "الاحتلال غير معني بتصعيد كبير، وهو أضعف من بيت العنكبوت"، لافتاً الى أن "مقاومتنا جاهزة للدفاع عن الشعب، وجبهتنا الداخلية متماسكة".

وكانت طفلة فلسطينية قتلت، وجُرحت والدتها واثنان من أشقائها إلى جانب 4 فلسطينيين آخرين، في 15 غارة شنتها الطائرات الإسرائيلية على أهداف متفرقة من قطاع غزة.

وأتت هذه الغارات بعد أن أُعلن في إسرائيل عم مقتل إسرائيلي برصاص قنّاص فلسطيني قرب السياج الأمني المحيط بقطاع غزة.

ويقول الفلسطينيون إن القوات الإسرائيلية كثفت في الآونة الأخيرة من عملية التوغّل في الأطراف الشرقية لقطاع غزة، إلى جانب إطلاق نار تسبّب بإصابة 7 فلسطينيين بجروح خلال الأيام الأربعة الماضية.

 

×