×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

آلاف المصريين يشيّعون جثامين ضحايا تفجير مبنى مديرية أمن الدقهلية

شيَّع آلاف من أهالي مدينة المنصورة المصرية، بعد عصر اليوم الثلاثاء، جثامين 13 شخصاً قضوا في تفجير استهدف مبنى مديرية أمن الدقهلية فجر اليوم.

وقام آلاف من أهالي مدينة المنصورة (مركز محافظة الدقهلية شمال القاهرة) بتشييع جثامين 13 شخصاً غالبيتهم من ضبط وجنود الشرطة قضوا في انفجار استهدف مبنى مديرية أمن الدقهلية في الساعات الأولى من اليوم، إلى مثواهم الأخير، بعد أن أدوا صلاة الجنازة على الجثامين بمسجد "النصر" الكبير بالمدينة.

وشارك في مراسم التشييع، وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، ومدير أمن الدقهلية اللواء عمر الشوادفي، والقيادات الشعبية والتنفيذية في المحافظة، فيما ردَّد المشيّعون هتافات معادية لجماعة الإخوان المسلمين، ومطالبة بتقديم مرتكبي الحادث إلى القضاء.

وفي غضون ذلك، أبلغ مصدر محلي يونايتد برس إنترناشونال، أن عدة مسيرات تضم آلاف المواطنين طافت أنحاء مدينة المنصورة، حيث ندَّد المتظاهرون بالحادث الذي وقع في الساعات الأولى من اليوم وأسفر، بحسب الدكتور محمد فتح الله الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان، عن مقتل 13 وإصابة 101 آخرين.

 

×