×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

المالكي ينعى قائد الفرقة السابعة بالجيش العراقي ويدعو لضرب رؤوس 'الشرذمة الخبيثة'

دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، في بيان نعى فيه قائد الفرقة السابعة الذي قضى مع مجموعة من ضباط وجنود الجيش في كمين غرب البلاد، اليوم السبت، القوات المسلّحة الى الضرب رؤوس "الشرذمة الخبيثة" وتطهيرالعراق من دنسهم.

وقال المالكي في البيان "ببالغ الألم تلقيت نبأ استشهاد جندي العراق البطل قائد الفرقة السابعة الفريق الركن محمد الكروي، وكوكبة من جنوده الشجعان الذين دكوا حصون القتلة الإرهابيين ولاحقوهم الى جحورهم في كبد الصحراء".

وأضاف أن "هؤلاء الأبطال الذين يخوضون أشرف المعارك ضد أعداء الله والإنسانية وقتلة العراقيين، إنما يخوضون معارك يومية في الليل والنهار من دون أن يعلم بهم أحد من أجل عز العراق وسلامة العراقيين وآمنهم جميعاً من دون استثناء، ومن أجل سلامة الأطفال في مدارسهم والمصلّين في مساجدهم وأماكن عبادتهم، ومن أجل سلامة النساء والشيوخ، وكل العراقيين الذين استهدفهم أؤلائك الشذاذ".

وتابع "أعزي جيشنا الباسل بفقده لأحد قادته الأبطال، كما أتقدّم الى عائلة الشهيد وعوائل الشهداء الآخرين الذين استشهدوا معه، بأحرّ التعازي".

ودعا المالكي "كل أفراد جيشنا الباسل وقواتنا المسلّحة الى الضرب بيد من حديد على رؤوس الشرذمة الخبيثة، وملاحقتهم في كل مكان حتى يتم القضاء عليهم وتطهير العراق من دنسهم".

وكان مصدر أمني محلي قال في وقت سابق اليوم، إن "قائد الفرقة السابعة في الجيش العراقي، اللواء الركن محمد الكروي، وعدداً من جنوده، قتلوا أثناء مداهمتهم وكراً مفخخاً تابعاً لتنظيم القاعدة في منطقة وادي حوران التابع لقضاء الرطبة بمحافظة الأنبار غرب العراق".