×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

حزب الله: إدارة لبنان كلها في مهب الريح

قال هشام صفي الدين، رئيس المجلس التنفيذي بحزب الله اللبناني، السبت، إن إدارة البلاد بأكملها في مهب الريح، امام رهانات وصفها بالفاشلة والخاسرة، رهانات على الخارج امام رهانات تستفي مواقفها من الحقد ومن الضغينة ومن التحريض ومن بث الحقد والضغينة والفتنة في كل يوم دون اي رادع.

ونقل تقرير نشر على وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية على لسان صفي الدين قوله: "نقول لكل الذي يريد ان ينهب ثرواتنا انت الناهب لهذه الثروات، انت المفسد وليس خطأ ان نقف بوجهه لنقول هذه الكلمة وان نتحمل المسؤولية في مثل هذه الظروف الصعبة، علينا ان نحدد المسؤوليات وان نحدد المواقف المطلوب اتخاذها وجميعنا يعلم اننا في ظل هذا الانعدام للوزن السياسي والاداري في لبنان تحصل الكثير من المفاسد السياسية والادارية والمالية، التلفزيونات كلها تتكلم عن الفساد والنهب."

وأضاف: "الاحداث والوقائع تثبت ان المقاومة ضرورة والمقاومة من أهم نقاط قوة لبنان اليوم فلماذا يعمل البعض على التصويب دائما على نقطة القوة هذه من أجل أي شيء لمصلحة من؟ ان كل كلمة أو موقف يوجه الى المقاومة لإضعافها سواء بوجودها أو هويتها أو هدفها أو سلاحها أو اتهامها كل هذه المواقف نحن نعتقد أنها تهدف الى اضعاف لبنان كل لبنان وليس لإضعاف طائفة أو مجموعة أو فئة من الناس."

واشار صفي الدين إلى أن "الذي يمارس هذا الأمر قد يدرك وقد لا يدرك قد يلتفت وقد لا يلتفت وأنا على أغلب الظن أن أغلب من يستهدف المقاومة هم يستهدفونها وهم يدركون ماذا يفعلون ومدركون أنهم يخدمون مشروع الخارج ومشروع ضرب لبنان ومشروع القوة في لبنان، من نقاط القوة في لبنان هو الجيش اللبناني، هل يشك أحد اليوم أنه أحد ركائز بقاء لبنان واستمراره، كل هذه الأعاصير التي هبت على البلد منذ سنوات ولا أقول فقط سنتين ونصف بل منذ سنوات والى اليوم كل هذه الأعاصير التي هبت على لبنان لو لم يكن عندنا جيش لبناني متماسك في قراره، في ما يقوم به، في ما ينفذه جنوده من مهام لما أمكن لبنان أن يستمر."