ظريف يحمّل الحكومة اليمنية مسؤولية مصير دبلوماسي إيراني مختطف في صنعاء

حمّل وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الحكومة اليمنية، مسؤولية الحفاظ علی صحة الدبلوماسي الإيراني، أحمد نيكبخت، المختطف في صنعاء.

وقالت وكالة "ايسنا" للأنباء الإيرانية، اليوم الثلاثاء، إن ظريف أجرى اتصالاً هاتفياً بنظيره اليمني، أبو بكر القربي، حمّل خلاله السلطات اليمنية مسؤولية الحفاظ على صحة الدبلوماسي الإيراني المختطف، أحمد نيكبخت، عقب أنباء تداولتها وسائل الإعلام اليمنية حول وفاته في صنعاء.

وشدد ظريف "علی ضرورة متابعة وضع الدبلوماسي الإيراني من قبل الحكومة اليمنية محملاً إياها مسؤولية الحفاظ علی صحته".

ولم يصدر حتی الآن أي تقرير عن أية رسمية يمنية حول وضع نيكبخت.

وكان موقع "صنعاء تايمز" نقل الأحد الماضي عن مصادر قبلية في محافظة مأرب شرق اليمن، أن الدبلوماسي الإيراني المختطف توفي في صنعاء منذ 22 تموز/يوليو الماضي.

وأكدت المصادر المقربة من الخاطفين، وفاة الدبلوماسي لكنها رفضت الإفصاح عن تاريخ وسبب الوفاة واكتفت بالقول إن نيكبخت توفي خلال الأيام الماضية.

ولم يتسن للموقع معرفة تفاصيل إضافية للتأكد من صحة الخبر وما اذا كان الدبلوماسي الإيراني قد قتل أم توفي وفاة طبيعية.

 

×