×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الخارجية الإيرانية: أعداء إيران و مصر يتضررون من تقارب البلدين ويعكرون الأجواء بينهما

قال مساعد وزیر الخارجیة الإيراني، حسین أمیر عبد اللهیان، اليوم الأحد، إن أعداء إیران ومصر یتضررون من تقارب البلدین ويعملون على تعكير الأجواء بينهما.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" عن عبد اللهیان، قوله لدی استقباله عدداً من الساسة والإعلاميين المصریین، إن "أعداء الشعبین الإیراني والمصري یتضررون من تقارب طهران والقاهرة لذلك یعملون علی تعکیر الأجواء بینهم".

وأشار إلی المكانة التاریخیة والحضاریة لإیران ومصر، وقال إن "ثورة 22 ینایر كانت الحد الفاصل بین الدیكتاتوریة والدیمقراطیة ولا یمكن أبداً السماح للمساس بمسار الدیمقراطیة".

واعتبر القضیة الفلسطینیة هاجساً مشتركاً لدی الشعبین الإيراني والمصري مؤکداً على أن طهران تواصل دعمها لفلسطین ومحور المقاومة في المنطقة.

وحول الاتفاق النووی الذي توصلت إلیه إيران ومجموعة 5+1، قال عبد اللهیان، إن المفاوضات بین إیران والمجموعة السداسیة انحصرت بموضوع استخدام التقنیة النوویة للأغراض السلمیة لما یوفر أرضیة التعاون الإقليمي ویرسي أسس الأمن في المنطقة.

من جانبه، هنأ الوفد المصري مرشد الثورة الإيرانية والحكومة الإيرانية وشعبها "بالملحمة السیاسیة التي سطرها الشعب الإيراني خلال الانتخابات الرئاسیة في 14 یونیو الماضي"، کما تحدث بعض أعضاء الوفد حول آخر التطورات علی الساحة المصریة.

وأکدوا على أن "الشعب المصري سیعمل علی تحقیق أهداف الثورة المتمثلة بإحلال الدیمقراطیة والاستقلال وکذلك مواجهة الاستكبار العالمي والعدو الصهیوني".

کما أکد الوفد المصري دعمه لتعزیز العلاقات بین مصر وإیران معرباً عن ارتیاح الشعب المصري لنجاح إیران في تحقیق الاتفاق النووي مع مجموعة 5+1.

وشدد علی ضرورة انضمام إسرائيل إلی معاهدة حظر انتشار الأسلحة النوویة.

 

×