×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الداخلية المصرية تحذِّر من أنها ستتصدى بحزم لأية مظاهرة تخرج عن السلمية

حذَّرت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الأحد، من أن الأجهزة الأمنية ستتصدي بحزم لأية محاولة لخروج المظاهرات عن القانون وحدود السلمية، موضحة أنه تم رصد دعوات لطلاب جامعة القاهرة بالخروج في مسيرة يحمل مشاركون فيها أسلحة بيضاء ونارية.

وقالت الوزارة، في بيان صحافي، إن "المتابعات الأمنية رصدت تجمع عدد من طلاب جامعة القاهرة ظهر اليوم داخل الجامعة وأشارت المعلومات إلى إعتزامهم القيام بمسيره خارج الجامعة وإنضمام أعداد أخرى إليهم قادمين من جهات مختلفة بحوزتهم أسلحة نارية وخرطوش ونبال وزجاجات مولوتوف بقصد إحداث إصابات بين المشاركين في تلك التجمعات والتعدي على القوات".

وأكدت أن أجهزة الأمن ستواجه بحزم في إطار القانون أية ممارسات تخرج عن القانون والسلمية وتهدِّد حياة المواطنين أو تعوق حركة المارة أو المواصلات العامة أو التعدي على الممتلكات العامة والخاصة، مشيرة إلى أن أجهزة الوزارة تواصلت مع المسؤولين بجامعة القاهرة لتوعية طلابها وتحذيرهم والعمل على إجهاض ذلك المخطط.

وناحية اخرى، أبلغت مصادر بجامعة القاهرة يونايتد برس انترناشونال أن عشرات من طلاب الجامعة يؤيدون الرئيس المعزول محمد مرسي احتشدوا قبالة البوابة الرئيسية للجامعة استعداداً لمسيرة تنطلق إلى شوارع جنوب العاصمة.

وردَّد الطلاب هتافات "يسقط يسقط حكم العسكر .. إحنا في جامعة مش في معسكر"، و"لا دراسة ولا تدريس حتى يرجع الرئيس" في إشارة للرئيس المعزول.

وفي سياق متصل تظاهر مئات من طلاب وطالبات جامعة الأزهر داخل مبنى الجامعة بضاحية مدينة نصر (شمال شرق القاهرة)، مطالبين "بإسقاط حكومة الانقلابيين"، فيما تظاهر عشرات منهم بمحيط مشيخة الأزهر في منطقة القاهرة القديمة.

ويُشار إلى أن مئات من الطلاب في غالبية الجامعات المصرية خاصة جامعة الأزهر ينتمون لتيارات متشددة تناصر الرئيس المعزول محمد مرسي يتظاهرون بشكل متواصل منذ عزله مطلع تموز/يوليو الفائت، مطالبين بعودته للحكم و"إسقاط حكومة الانقلابيين".

 

×