×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مصر و ليبيا تنفيان قطع العلاقات بعد تبرئة قذاف الدم

نفت مصادر متطابقة في كل من مصر وليبيا الأربعاء، صحة تقارير أوردتها عدة وسائل إعلامية عن قطع العلاقات الدبلوماسية بين القاهرة وطرابلس، على خلفية صدور حكم من إحدى المحاكم المصرية، بتبرئة منسق العلاقات السابق، أحمد قذاف الدم.

وقالت وزارة الخارجية المصرية، على لسان المتحدث باسمها، السفير بدر عبدالعاطي، إن ما تردد عن قيام السلطات الليبية بمنح السفير المصري لدى طرابلس، محمد أبوبكر، 48 ساعة لمغادرة البلاد، "ليس له أي أساس من الصحة"، مؤكداً أن "العلاقات مع ليبيا طبيعية وتاريخية."

وفي العاصمة الليبية طرابلس، أكد رئيس الحكومة "المؤقتة"، علي زيدان، أن "ليبيا لن تقطع علاقاتها مع مصر كما يُشاع الآن"، واصفاً مصر بأنها "دولة جارة وشقيقة"، وقال إن حكومته تتعامل مع الحكومة المصرية، دون أي تدخل في شؤون مصر الداخلية.

وأضاف زيدان، في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الليبية الرسمية، أن العلاقات بين ليبيا ومصر "أكبر من شخص بعينه، وتابع بقوله إن قد توجد بعض الخلافات، إلا أن العلاقات بين البلدين "رائدة وحميمة.. ويوجد تواصل دائم بين الدولتين."

وأفادت تقارير إعلامية، في وقت سابق الأربعاء، بأن مجموعات مسلحة قامت باحتجاز نحو 100 شاحنة مصرية، بعد دخولها الأراضي الليبية، احتجاجاً على براءة قذاف الدم، من تهمة الشروع في قتل 3 ضباط شرطة، ومقاومة السلطات، وحيازة أسلحة نارية بدون ترخيص.

 

×