السجن 16 عاما لعنصر من القاعدة خطط لاغتيال مفتي السعودية

اصدرت محكمة سعودية مختصة بالنظر في قضايا الارهاب حكما بسجن احد عناصر القاعدة 16 عاما ومنعه من السفر مدة مماثلة لادانته بالتخطيط لاغتيال مفتي المملكة والقيام باعمال ارهابية، بحسب الصحف الصادرة اليوم الاربعاء.

وافادت الصحف ان المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض اصدرت مساء الثلاثاء حكما ابتدائيا يقضي بسجن احد المتهمين بالتخطيط لاغتيال المفتي عبد العزيز ال الشيخ 16 عاما ومنعه من السفر مدة مماثلة بالاضافة الى اربعين جلدة.

لكن وكالة الانباء الرسمية لم تشر الى تهمة التخطيط لاغتيال المفتي مؤكدة "ثبوت تكفيره حكام الدول الاسلامية وحكومة المملكة والعاملين فيها وتلقيه كتبا تحث على اعتناق المنهج التكفيري واغتيال رجال المباحث وشخصيات مهمة".

واضافت ان المتهم "ثبت انضمامه لتنظيم القاعدة الارهابي المناهض للدولة (...) وحصوله على جواز سفر عراقي مزور" بالاضافة الى تهمة "استئجار وكر لتصنيع المتفجرات".

كما "تدور حوله شبهة قوية بقيامه بتعاطي المسكر".

والحكم قابل للاستئناف خلال مهلة شهر.

يذكر ان المحاكم المختصة بدات النظر في قضايا عشرات الخلايا التي تضم الاف الاسلاميين المتشددين منذ مطلع صيف العام 2011.

وبدات صيف العام 2012 اصدار احكام تخلو من العقوبة القصوى، اي الاعدام، بحيث بلغ اقساها 25 عاما مع المنع من السفر لمدة مماثلة.

وافادت تقارير اعلامية ان غالبية الاحكام مخففة قياسا مع خطورة الجرائم المرتكبة وفظاعتها.

 

×