سبعة قتلى في هجوم مسلح شمال بغداد

قتل سبعة اشخاص في هجوم مسلح استهدف رعاة اغنام شيعة الثلاثاء شمال مدينة بعقوبة شمال شرق بغداد، حسبما افادت مصادر امنية وطبية وكالة فرانس برس. 

وقال ضابط برتبة مقدم في شرطة بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد)ان "سبعة اشخاص قتلوا واصيب شخص اخر بجروح في هجوم مسلح في ناحية ابو صيدا" الواقعة على بعد عشرين كلم شمال شرق بعقوبة.

واضاف ان "المسلحين الذين كانوا يستقلون سيارتين هاجموا الضحايا وهم من الطائفة الشيعية يعملون رعاة اغنام، لدى تواجدهم في منطقة زراعية".

وياتي الهجوم بعد يوم على مقتل 11 شخصا واصابة 22 بجروح في انفجار سيارة مفخخة مركونة استهدفت مقهى وسط ناحية بهرز ذات الغالبية السنية وتقع الى الجنوب من مدينة بعقوبة.

 وفي بغداد، قال ضابط برتبة عقيد في الشرطة ان "شخصا قتل اليوم واصيب خمسة بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة عند سوق في منطقة الشعب، في شمال شرق بغداد".

واضاف "اصيب اربعة اشخاص بانفجار عبوة ناسفة على طريق رئيسي في منطقة النهروان" الى الجنوب الشرقي من بغداد.

واكد مصدر طبي حصيلة ضحايا هذه الهجمات.

وفي الموصل (350 كلم شمال بغداد) قال ضابط برتبة رائد في الشرطة ان "اربعة اشخاص بينهم اثنان من الشرطة اصيبوا بجروح في انفجار سيارة مفخخة استهدفت دورية للشرطة في حي اليرموك في غرب الموصل".

ويشهد العراق منذ نيسان/ابريل الماضي ارتفاعا في اعداد ضحايا اعمال العنف اليومية المتواصلة منذ اجتياح البلاد في العام 2003.