×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

روحاني يعرب أثناء لقائه كرزاي عن معارضة بلاده الصريحة لأي تواجد أجنبي في المنطقة

أعرب الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أثناء لقائه نظيره الأفغاني، حامد كرزاي، الذي يزور طهران حالياً، عن معارضة بلاده الصريحة لأي تواجد أجنبي في المنطقة، وبخاصة في "دولة افغانستان المسلمة".

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) أن روحاني التقى كرزاي في طهران، بحضور وزيري الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، والأفغاني زلماي رسول، اضافة الى عدد من المسؤولين الإيرانيين والأفغان، حيث تولى الوزيران مسؤولية اعداد اتفاقية شاملة للصداقة والتعاون بين البلدين.

وقال روحاني إن "إيران تعارض تواجد اي دولة اجنبية في المنطقة والشرق الأوسط والخليج الفارسي، وبخاصة في أفغانستان المسلمة"، معرباً عن قلقه "بشأن التوترات الناتجة عن تواجد القوات الأجنبية في المنطقة".

وأعرب عن اعتقاده بأن "كافة القوات الأجنبية يجب أن تخرج من المنطقة، وأن يقوم الشعب الأفغاني بتوفير الأمن في بلاده بنفسه".

وأكد الرئيس الإيراني على "حسن الجوار والأخوّة بين إيران وأفغانستان والأواصر الثقافية والدينية واللغوية العريقة بين البلدين"، وقال إن "حكومة التدبير والأمل تشدد على ضرورة تنمية العلاقات مع دول الجوار، وبخاصة دولة افغانستان الصديقة والمسلمة"، معرباً عن اعتقاده بأن الرفاه والأمن للشعب الأفغاني سيؤديان إلى تنمية التعاون في المنطقة.

من جهته، هنأ الرئيس الأفغاني خلال اللقاء، على الاتفاق الذي توصلت اليه ايران ودول مجموعة 5+1 في جنيف، مستعرضاً جوانب التطورات الأخيرة في بلاده.

وقال كرزاي إن "إيران طالما تصرفت بمبدأ الصداقة تجاه البلد الشقيق افغانستان، وأعلنت مواقفها بصورة واضحة"، مشيراً إلى ان نظرة الحكومة والشعب الأفغاني الى الشعب والحكومة الإيرانيين هي على الدوام نظرة تكريم واحترام.

واشار الى القضايا البيئية والتعاملات الحدودية وبخاصة قضية المياه، مؤكداً التزام افغانستان بكافة اتفاقياتها مع ايران.

وبشأن بدء المفاوضات حول الاتفاقية الشاملة للصداقة والتعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، قال كرزاي "سنبدا مباحثاتنا بشأن توقيع الاتفاقية الشاملة للصداقة والتعاون بين البلدين قريباً"، معرباً عن ثقته بأن "الشعب الافغاني سيرحب كثيرا بهذه الاتفاقية".

وتتضمن الاتفاقية توفير المصالح الشاملة طويلة الأمد لإيران وأفغانستان من أجل استتباب السلام والأمن في المنطقة.

وتم خلال هذا اللقاء بحث مستجدات افغانستان والتطورات السياسية والأمنية المتعلقة بها.

وكان كرزاي وصل في وقت سابق اليوم، الى طهران على رأس وفد رفيع المستوى في زيارة رسمية لايران.

وقالت وكالة أنباء (فارس) الإيرانية ان كرزاي سيجري خلال هذه الزيارة محادثات مع كبار المسؤولين الايرانيين تتناول تعزيز العلاقات بين البلدين وتبادل وجهات النظر حول اهم قضايا المنطقة والعالم.

وتأتي زيارة الرئيس الأفغاني الى طهران تلبية لدعوة من نظيره الإيراني حسن روحاني.

 

×