×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

دمشق: طموحات أردوغان السلطانية "واهمة"

قال رئيس الوزراء السوري، وائل الحلقي، إن حكومة نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، متورطة في "سفك الدماء" ودعم من وصفهم بـ"الإرهابيين"، كما اعتبر أن ما وصفها بـ"الطموحات السلطانية التوسعية" لأردوغان "واهمية وخيالية."

وقال الحلقي، في مقابلة مع قناة "أولو صال" التركية، إن حكومة حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا "تواصل دعمها للإرهاب في سوريا من خلال الدعم المالي واللوجستي للإرهابيين وتوفير المقر والممر الآمن لهم من أجل التسلل إلى سوريا وارتكاب الجرائم بحق شعبها."

ورأى الحلقي أن حكومة أنقرة "محكومة بطموحات أردوغان الواهمة والخيالية بإعادة أمجاد السلطان وإخضاع دول المنطقة لسيطرته من خلال انخراطه في تنفيذ المشروع الأمريكي في المنطقة" وأضاف أن الشعارات التي كان أردوغان "يتغنى بها حول فلسطين والحرية والديمقراطية.. كانت زائفة."

وقال الحلقي إن الأزمة التي تعانيها سوريا "بدأت تحت شعار الإصلاح" مضيفا أن الحكومة "انفتحت على مطالب الإصلاح وتواصلت مع الذين تظاهروا ومع المعارضة الداخلية ولكن لم تكن هناك استجابة من قبلهم لأن المعارضة كانت تعيش وهم أن الدولة السورية ستسقط خلال أسابيع وبسبب ضغوط القوى الخارجية" على حد قوله."

وأضاف الحلقي أن دمشق تابعت مع ذلك التواصل مع المعارضين و"الانفتاح على كل المبادرات" على حد قوله، ولكنه اتهم المعارضة ودول خارجية برفض تلك المبادرات "لأن النوايا لم تكن سليمة بل كان هناك مخطط موضوع مسبقا هدفه تدمير الدولة السورية تقوده الولايات المتحدة والدول الغربية وتشارك فيه دول عربية في مقدمتها قطر والسعودية" وفقا لما نقلت عنه وكالة الأنباء السورية الرسمية.

 

×