×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

"داعش" تغتال قائدين بالجيش الحر في شمال سوريا

قالت هيئة أركان الجيش السوري الحر إن تنظيم دولة العراق والشام "داعش" التابع للقاعدة اغتال قائدين في الجيش الحر أثناء محاولتهما إدخال مساعدات إلى مناطق شمال سوريا.

وكان الرائد أحمد جهار والملازم أول محمد القاضي، بالإضافة إلى السائق المرافق لهما عبد الحكيم الشاهر، قد انطلقا في مهمة إدخال مساعدات وصلت هيئة الأركان الى شمال سوريا. وكانت المساعدات كناية عن عدد من أجهزة الاتصالات وسللاً غذائية.

وبمجرد تحركهما نحو الجهة التي كان القائدان ينويان إيصال المساعدات لها، فُقد الاتصال بهما، ثم تمكن أحد أقربائهما من رؤيتهما في إحدى مقرات "داعش" في مدينة إعزاز في حلب، وحصل على وعد بالإفراج عنهما.

وفي فجر اليوم التالي، عثر على جثتي القائدين على نحو فاجأ الأهالي، حيث إنه ليس أسلوب "داعش" في اغتيال الأشخاص بطريقة "خفية" بل إن التنظيم يعمد إلى استعراض محاكماته وتنفيذ أحكامه ضد من يتهمهم بأي جرم. وتساءل البعض إن كان للنظام السوري أي يد في هذا الاغتيال.

وفي سياق آخر، بث ناشطون سوريون على موقع "يوتيوب" فيديو يظهر موكب تشييع لـ30 قتيلا من قوات النظام، وعبر الموكب المؤلف من نحو 40 سيارة أحد شوارع طرطوس مترافقا مع إطلاق كثيف للنار.

 

×