×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

'مراسلون بلا حدود': مسلحو 'داعش' أعدموا مصوراً عراقياً بشمال سوريا

كشفت منظمة "مراسلون بلا حدود" أن مسلحين تابعين للدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) اختطفوا مصورًا عراقياً مستقلاً كان يعمل في شمال سوريا وأعدموه.

ونقلت المنظمة عن عدة مصادر مطلعة، اليوم الخميس، أن "ياسر الجميلي تم اختطافه أمس على يد مسلحين تابعين للدولة الإسلامية في العراق والشام في محافظة إدلب (بشمال غرب سوريا)، قبل أن يتم إعدامه".

وأكدت أنها لا تعلم بعد الظروف الدقيقة لإعدامه، غير أنها اشارت إلى أن جثمانه موجود في الوقت الحالي، في تركيا.

وأوضحت أن الجميلي كان يعمل منذ 10 أيام في شمال سوريا على تقرير مصور لمصلحة إحدى وسائل الإعلام الاسبانية، لافتة إلى انه "أول مراسل أجنبي تغتاله مجموعة مسلحة من المعارضة في المناطق التي توصف ب"المحررة" في سوريا"، في إشارة إلى المناطق التي تسيطر عليها المجموعات المسلحة.

وأشارت إلى ان "هذا الاغتيال يظهر أهمية تحرك المجتمع الدولي والمنظمات السورية والدولية للدفاع عن حرية الصحافة.. بغية مكافحة الجهات التي تسعى إلى إسكات وسائل الإعلام".

ولفتت إلى أن الجميلي (32 عاماً) كان يتعاون مع قناة "الجزيرة" الدولية ووكالة أنباء (رويترز)، موضحة أن لديه ثلاثة أطفال، وهو من مدينة الفلوجة في غرب بغداد.

وقالت إن الجميلي هو الصحفي العشرين، والصحفي الأجنبي الثامن، الذي يقتل في سوريا منذ بداية الأزمة قبل نحو ثلاث سنوات.