رئيس الامارات يقبل دعوة لزيارة ايران

قبل رئيس الامارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان دعوة لزيارة طهران نقلها وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، كما اعلنت وكالة انباء الامارات اليوم الاربعاء.  

وقالت الوكالة ان ظريف نقل الى الشيخ خليفة "تحيات" الرئيس الايراني حسن روحاني و"تقدير إيران لمواقف دولة الإمارات وترحيبها بالاتفاق التمهيدي الذي وقعته إيران مع الدول الغربية بشأن برنامجها النووي السلمي".

واضافت ان وزير الخارجية الايراني نقل دعوة الرئيس روحاني إلى رئيس الامارات "لزيارة طهران وقبلها سموه شاكرا على أن يحدد موعدها في وقت لاحق".

وكانت الامارات التي تتنازع مع طهران السيادة على ثلاث دول خليجية، من اوائل الدول الخليجية التي رحبت بالاتفاق بين ايران والدول الست الكبرى.

من جهته، اكد الشيخ خليفة ان "دولة الإمارات تتطلع الى تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة و التعاون بين دولها لما فيه مصلحة شعوبها".

واضافت الوكالة ان الرئيس الاماراتي وظريف "تطرقا الى العلاقات بين البلدين والعلاقات الخليجية الإيرانية إضافة الى مختلف التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية".

وتطالب الامارات بجزر ابو موسى وطنب الصغرى وطنب الكبرى الواقعة في مدخل الخليج والتي تحتلها ايران منذ 1971 اثر انسحاب القوات البريطانية من المنطقة.

وتدهورت العلاقات بين ايران وجيرانها الخليجيين الذين يدعمون المعارضة السورية بسبب الدعم الذي تقدمه طهران لنظام الرئيس السوري بشار الاسد.

وقام الوزير الايراني في الايام الماضية بزيارات الى الكويت وسلطنة عمان قطر والتقى قادة هذه الدول.

وقد حاول خلال جولته اقناع الدول الخليجية بان الاتفاق الذي وقع في 24 تشرين الثاني/نوفمبر حول البرنامج النووي الايراني يخدم الاستقرار في المنطقة.

وقد اعلنت الناطقة باسم الخارجية الايرانية مرضية افخم الثلاثاء ان زيارة لظريف الى السعودية التي تلعب دوريا قياديا بين دول الخليج "مطروحة على جدول اعمال" وزير الخارجية الايراني، مشيرة الى ان هذه الزيارة ستتم في "الوقت المناسب".

وبعد زيارته الى الامارات سيعود ظريف الى طهران ليلتقي رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الذي يبدأ الاربعاء زيارة الى ايران تستغرق يومين.

 

×