×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الأردن يدعم تطلعات الشعب الليبي وآماله

أعلن الملك الأردني عبدالله الثاني، اليوم الإثنين، دعم بلاده لتطلعات الشعب الليبي وآماله في بناء دولته والحفاظ على أمنها واستقرارها .

وذكر الديوان الملكي في بيان أن الملك عبدالله الثاني أبلغ رئيس الحكومة الليبية علي زيدان الذي يزور عمّان ، حالياً " دعم الأردن الكامل والموصول لتطلعات الشعب الليبي الشقيق وآماله في بناء دولته والحفاظ على أمنها واستقرارها ".

وأوضح أن الجانبين " بحثا سبل تعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين وتطورات الأوضاع والمستجدات السياسية في ليبيا " .

وقال البيان ان الملك عبدالله الثاني شدد "على أهمية تعزيز وحدة وتماسك الشعب الليبي، ومساعيه في تدعيم الديمقراطية والحوار الوطني وجهود إعادة إعمار ليبيا ومؤسساتها، بما يمكنها من تجاوز الظروف الصعبة التي تمر بها، وترسيخ دعائم الأمن وصولاً إلى مرحلة الاستقرار ".

وأضاف أن الأردن " مستعد لتقديم مختلف أشكال المساعدة للأشقاء الليبيين، خصوصا في مجال بناء القدرات وتطوير المؤسسات وتوفير الاحتياجات الطبية والإنسانية "، داعياً إلى "تفعيل عمل اللجنة المشتركة بين البلدين".

وأوضح البيان أن اللقاء " تناول مجمل القضايا والتطورات في الشرق الأوسط، استعراض مجالات التعاون الثنائي، يما يعزز أواصر العلاقات الأخوية ويفتح أفاقاً أوسع للنهوض بها، ويوفر فرصاً للقطاع الخاص ورجال الأعمال للمساهمة في جهود إعادة إعمار ليبيا ".

بدوره، وضع رئيس الحكومة الليبية الملك عبدالله الثاني بـ"صورة آخر المستجدات على الساحة الليبية، والجهود المبذولة لإعادة بناء ليبيا ومؤسساتها "، معرباً عن تطلع بلاده لـ "زيادة التعاون مع الأردن والاستفادة من قدراته في هذا المجال ".

 

×