×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

السيسي يرد على "شائعة" اغتياله بـ"بدر 2013"

بعد ساعات من ترويج وسائل إعلام تابعة لجماعة "الإخوان المسلمين" أنباء عن تعرض وزير الدفاع المصري، الفريق أول عبدالفتاح السيسي، لـ"محاولة اغتيال"، سارعت وسائل إعلام رسمية إلى نفي تلك الشائعة.

وفي "رد عملي" على ما جاء في مواقع تابعة لجماعة الإخوان وصفحات التواصل الاجتماعي، أعلن التلفزيون المصري أن القائد العام للقوات المسلحة، شهد الاثنين، المرحلة الرئيسية للمناورة "بدر 2013"، في نطاق الجيش الثالث بالسويس.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصدر عسكري قوله إن "المناورة شهدت أكبر حشد من الوحدات المدرعة والميكانيكية والمدفعية والقوات الجوية والدفاع الجوي، ضمن معركة للأسلحة المشتركة."

وأضاف المصدر، بحسب ما أورد موقع "أخبار مصر"، التابع للتلفزيون الرسمي، أن "المناورة عكست مستوى الكفاءة القتالية، والتعاون بين الأفرع الرئيسية داخل القوات المسلحة والوحدات المقاتلة."

كما أوردت صحيفة "الأهرام" عن "مصدر سيادي" نفيه ما نشرته مواقع جماعة الإخوان، عن تعرض الفريق السيسي لما وصفتها بـ"محاولة اغتيال فاشلة"، معتبراً أن "ما يردده الإخوان هو من قبيل الحرب النفسية، التي لا تستحق الرد."

وذكر المصدر، الذي لم تسمه الصحيفة، أن الإخوان "يحاولون التغطية على فض مظاهراتهم من ميدان التحرير خلال دقيقة ونصف.. والانتهاء من الدستور الجديد.. الأمر الذى يعني نجاح خارطة الطريق، وفشلهم في تعطيل مسارها."

وتابع المصدر أن المواطن العادي "فطن لأكاذيبهم وفضح محاولاتهم، ولم يعد يرد عليها سوى بالسخرية، والدليل أن مواقع التواصل الاجتماعي، ردت بالنكات على ادعاءات عن انشقاق قادة، أو إصابة السيسي، أو محاولة اغتياله."

ونشرت صفحة حزب "الحرية والعدالة"، الذراع السياسية لجماعة الإخوان، على فيسبوك، مساء الأحد، خبراً عن تعرض السيسي لمحاولة اغتيال في 17 أكتوبر، إلا أن الصفحة عادت بعد قليل لتسحب الخبر، وتؤكد تعرضها للاختراق.

وبحسب الخبر المنشور على صفحة الحزب، فإن وزير الدفاع تعرض لمحاولة اغتيال داخل إحدى القواعد العسكرية بالإسكندرية، من قبل أحد الضباط، أطلق عليه رصاصتين، اخترقت إحداهما الرئة، بينما أصابت الأخرى ساقه.