سقوط قذيفة اطلقت من سوريا على بلدة في هضبة الجولان

قال شهود عيان ان قذيفة هاون اطلقت في اطار النزاع في سوريا سقطت الاثنين في بلدة مجدل شمس في الجزء الذي تحتله اسرائيل من هضبة الجولان.

وسقطت القذيفة في الجزء الغربي من مجدل شمس بالقرب من احد البيوت هناك دون التسبب بوقوع اصابات او اضرار.

واكد الجيش الاسرائيلي ذلك ولكنه رفض اعطاء اي توضيحات عن المكان الذي سقطت فيه القذيفة.

وقالت متحدثة باسم الجيش لوكالة فرانس برس "سقطت قذيفة هاون على شمال هضبة الجولان دون ايقاع اضرار او اصابات" مشيرة الى ان المؤشرات الاولية تظهر بانها "نيران".

ومجدل شمس هي اكبر بلدة في الهضبة المحتلة حيث يقيم فيها 9900 سوري.

واشارت المتحدثة ايضا الى انه جرى اطلاق نار في وسط الجولان على قوات من الجيش الاسرائيلي في الصباح.

واضافت "قامت القوات بالرد باطلاق النار وتأكدت من اصابة هدف" دون الادلاء بمزيد من التفاصيل.

وتشهد مرتفعات الجولان توترات منذ بدء النزاع في سوريا قبل اكثر من عامين، الا ان الحوادث فيها بقيت طفيفة واقتصرت على اطلاق نار بالاسلحة الخفيفة او الهاون على اهداف للجيش الاسرائيلي الذي رد في غالب الاحيان.

وتحتل اسرائيل منذ 1967 حوالى 1200 كلم مربع من هضبة الجولان وقامت بضمها في خطوة غير معترف بها من المجتمع الدولي.