استهداف مقر لأنصار الشريعة في مدينة بنغازي الليبية بقنبلة يدوية

استهدف مجهولون ليل الأحد الإثنين أحد مقرات جماعة أنصار الشريعة السلفية الجهادية في مدينة بنغازي شرق ليبيا بقنبلة يدوية الصنع ما الحق أضرارا مادية طفيفة بالمبنى على ما أفاد عضو في الجماعة وكالة فرانس برس.

وقال أحد أعضاء الجماعة طالبا عدم الكشف عن اسمه إن "مجهولين ألقوا في منتصف ليل الأحد الاثنين قنبلة يدوية محلية الصنع على أحد مقرات جماعة أنصار الشريعة الذي دارت حوله اشتباكات الاثنين الماضي".

وأضاف أن "عددا من أفراد الجماعة كانوا داخل المقر المكون من طابقين أحدهما كان يتخذ عيادة خيرية .. والآخر يتخذ مقرا لراديو محلي يبث برامج دعوية تدعوا إلى تطبيق شرع الله".

وأوضح لفرانس برس أن "تواجد هؤلاء الأعضاء كان من أجل إجراء أعمال صيانة للعيادة ومحطة الراديو بعد تعرضهما لأضرار مادية جسيمة بسبب حرقهما خلال الاشتباكات السابقة".

وأشار المصدر إلى أن "أيا من أفراد الجماعة المتواجدين في المقر ساعة إلقاء القنبلة لم يتعرض للأذى لكن زجاج عدد من النوافذ تحطم جراء قوة الانفجار".

ووقعت الاثنين الماضي في بنغازي مواجهات دامية بين جماعة أنصار الشريعة والقوات الخاصة في الجيش الليبي اسفرت عن سقوط 7 قتلى وقرابة خمسين جريحا ، تبعتها عدة هجمات من قبل مجهولين على الجيش منذ ذلك الحين قتل فيها أكثر من عشرة أشخاص.