×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الداخلية المصرية: منتمون لجماعة الإخوان تواجدوا وسط مظاهرة مصرّح بها بميدان التحرير

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الأحد، أن منتمين لجماعة الإخوان المسلمين تواجدوا وسط مظاهرة مصرّح لها وسط ميدان التحرير وقاموا برفع شعارات خاصة بهم.

وقالت الداخلية المصرية، في بيان مساء اليوم، إن "منتمين لجماعة الإخوان المسلمين تواجدوا بميدان التحرير وسط المظاهرة التي صُرّح بها بطلب من الناشط السياسي محمد عادل، وقاموا برفع شعار رابعة (شعار أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي) بالمخالفة للقانون".

وأضافت الوزارة،، أنه بالتواصل مع الناشط محمد عادل، "قرَّر أن تلك المجموعات إندست وسط المتظاهرين وأنه لم يدعوهم للمشاركة في التظاهرة"، لافتة إلى أنه تم اتخاذ الإجراءات الأمنية والقانونية اللازمة لفض المظاهرة وفقا لما كفله القانون".

وكان المئات من المنتمين لقوى إسلامية ويسارية تظاهروا بمحيط ميدان التحرير في وسط القاهرة، بوقت سابق من مساء اليوم، مطالبين بإلغاء قانون تنظيم التظاهر الجديد، ودارت مناوشات متقطعة مع عناصر الأمن التي أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وقد أُصيب عدد غير محدَّد من المنتمين لقوى وتيارات إسلامية ويسارية باختناقات بسبب غاز مسيل للدموع أطلقته عناصر الأمن المركزي لتفريق تظاهرات متفرقة بمحيط ميدان التحرير.

وقد أغلقت غالبية المحال التجارية أبوابها في وسط القاهرة تحسّباً لزيادة حدة الاشتباكات التي تأتي في سياق احتجاجات متواصلة على "قانون تنظيم التظاهر" الذي أصدره الرئيس المصري المؤقت المستشار عدلي منصور الأحد الفائت، ومطالبة بالإفراج عن موقوفين لدى أجهزة أمنية أُلقي القبض عليهم بتهمة التظاهر غير المرخص، إذ يشترط القانون قيام الداعين للتظاهر بإخطار الأجهزة الأمنية المعنية قبل المظاهرة بثلاثة أيام على الأقل.

 

×