الامم المتحدة ترسل وحدة خاصة الى ليبيا لحماية مقارها

قررت الامم المتحدة ارسال وحدة خاصة مكونة من 235 رجلا الى ليبيا لحماية موظفيها ومنشآتها وذلك بسبب تزايد التدهور الامني في هذا البلد، بحسب ما افاد دبلوماسيون الاربعاء.

وبحسب السفير الصيني لدى الامم المتحدة ليو جيوي فان مجلس الامن الدولي وافق على طلب بهذا المعنى تقدم به الامين العام للامم المتحدة بان كي مون.

وقال بان في رسالته الى المجلس ان العاملين مع الامم المتحدة في ليبيا اصبحوا "تحت تهديد متزايد بهجمات" بسبب التوتر في طرابلس و"نقص وجود قوات امن وطنية موثوق بها".

وستتولى وحدة الحماية هذه التي يرجح ان تتكون من عناصر مهمات السلام التابعة للامم المتحدة، حراسة مقر الامم المتحدة في طرابلس. واضاف بان ان عناصر الوحدة "سيقومون بدور الردع للمتطرفين المعادين للموظفين الاجانب".

ويمكن ان تساعد هذه القوة عند الضرورة، في اجلاء اعضاء مهمة الامم المتحدة المئتين في ليبيا.

وعززت السفارات الموجودة في ليبيا اجراءاتها الامنية اثر الهجوم الذي استهدف القنصلية الاميركية في بنغازي وقتل فيه اربعة اميركيين بينهم السفير في ايلول/سبتمبر 2012.

وتعرضت سفارتا فرنسا والامارات منذ ذلك التاريخ الى هجومين.