×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الرئيس الإيراني يعلن استمرار بلاده بدعم الشعب الفلسطيني والوقوف الى جانبه

تعهد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، باستمرار دعم بلاده للشعب الفلسطيني والوقوف الى جانبه.

وقال روحاني في رسالة وجهها لمناسبة "اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني" أذاعها مندوب ايران الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة محمد خزاعي باجتماع الجمعية العامة في نيويورك، ونقلتها وكالة "فارس" الإيرانية، اليوم الثلاثاء، إن طهران عازمة "على الوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني والاستمرار في دعمه".

واضاف الرئيس الإيراني في الرسالة التي وضعت بتصرف لجنة فلسطين والدول الأعضاء في المنظمة الدولية، أن "قضية احتلال فلسطين مطروحة منذ 65 عاما ليس بصفة قضية اسلامية - عربية وحسب بل كواحدة من أعقد القضايا السياسية والقانونية على المستوى العالمي".

واشار الى ما وصفه بـ"معاناة الشعب الفلسطيني طوال هذه الفترة جراء الظلم والتشرد والمصائب والمجازر التي طالته واحتلال ارضه ودياره وحرمانه من ابسط حقوقه الإنسانية".

وقال روحاني "ان كيان الاحتلال بتجاهله الحقوق الدولية والتنصل من قرارات المؤسسات الدولية ومنها قرارات الجمعية العامة ومجلس الامن.. وارتكابه العديد من جرائم الحرب والتطهير العرقي والتمييز العنصري والانتهاك الواسع والمنظم لحقوق الانسان وممارسة ارهاب الدولة، قد استمر في عدوانه وتحول الى ظاهرة مثيرة للمشاكل على الساحة الدولية عبر توسيع المستوطنات والمزيد من تشريد الشعب الفلسطيني".

وأضاف أن "هذا الكيان (اسرائيل) عرّض السلام والأمن العالمي للخطر بشكل صارخ من دون ان يتحمل اي مسؤولية ازاء ذلك".

وتابع "لو قامت منظمة الأمم المتحدة منذ بداية الأزمة بدراسة اعتداءات المحتلين وعملية نقل اليهود المهاجرين الى فلسطين بدقة وعدالة ووفق مبادئ ميثاق المنظمة، لما توسعت الأزمة وتحولت الى هذا الشكل المعقد".

واعتبر روحاني أن "الدفاع المشروع هو من الحقوق الدولية المشروعة كما الدفاع عن النفس إزاء العدوان وفق المادة 51 لميثاق الامم المتحدة، وتحرير الأراضي المحتلة وعودة الفلسطينيين الى ديارهم، حق مشروع للشعب الفلسطيني".

واضاف، "لا يحق لأحد أن يمنع إرادة الشعوب لاستعادة أرضها وهويتها التاريخية والثقافية".

وأكد على "ضرورة مشاركة جميع ابناء الشعب الفلسطيني، مسلمين ويهودا ومسيحيين، في تقرير مصيرهم واختيار نظام سيادتهم من خلال اجراء استفتاء عام حر وعادل ومتطابق مع الموازين والمعايير الدولية".

وقال روحاني "إن الشعب الإيراني العظيم والحكومة الإيرانية اكدا على الدوام على التضامن مع الشعب الفلسطيني ومشاطرتهم معاناتهم وآلامهم، لذا فانني ارغب ان اؤكد مرة اخرى عزم الجمهورية الإسلامية الإيرانية على الوقوف الى جانب الشعب الفسطيني المظلوم والإستمرار بدعمه".

 

×