×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الخارجية السورية تبلغ الأمم المتحدة ومجلس الأمن استعدادها لحضور 'جنيف 2'

أبلغت سوريا، اليوم الاثنين، رئيس مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة، إستعدادها للمشاركة في مؤتمر "جنيف 2" والمساهمة في إنجاح أعماله.

وأرسلت وزارة الخارجية السورية رسالتين متطابقتين إلى رئيس مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة، أبلغتهما استعدادها للمشاركة في مؤتمر "جنيف 2" والمساهمة في إنجاح أعماله بما يكفل "إحترام خيارات الشعب السوري".

وأكّد في المقابل على "حرص الدولة السورية على ممارسة واجبها الدستوري في حماية مواطنيها مسلمين ومسيحيين، من جرائم المجموعات الإرهابية المسلّحة".

وأضافت الخارجية "ومما لا شك فيه أن مكافحة الإرهاب الذي يستهدف المواطنين السوريين هو أمر حاسم لنجاح أي حل سلمي للأزمة في سورية ولإعطاء العملية السياسية مصداقية في أعين الشعب السوري ويتطلب وقف العنف والإرهاب امتناع الدول المتورطة في دعم المجموعات الإرهابية المسلّحة وأبرزها السعودية وقطر وتركيا ودول أخرى معروفة على رأسها فرنسا، عن تقديم أي نوع من أنواع الدعم العسكري والمالي واللوجستي والإيواء والتدريب الذي توفّره لهذه المجموعات".

وأكّدت الخارجية في رسالتيها أن "الحوار الوطني بين السوريين وبقيادة سورية دون تدخلات خارجية هو الكفيل بتمكين الشعب السوري صاحب الحق الدستوري الوحيد في تقرير مستقبل بلده واختيار قيادته من التعبير عن خياراته وعبر صناديق الاقتراع".

وقالت إنه "كان من بواعث القلق، بشكل خاص خلال الأشهر القليلة الماضية، إنخراط المجموعات الإرهابية المتطرّفة بشكل منهجي في مخطط يستهدف المسيحيين في المنطقة عموماً وفي سورية خصوصا عبر استهداف الأحياء التي يقطنها مواطنون سوريون من أتباع الديانة المسيحية في دمشق وحلب بشكل خاص بقذائف هاون يتم إطلاقها بكثافة وتواتر يومي لتطال بيوت المواطنين وممتلكاتهم ومدارسهم وكنائسهم ودور العبادة في تلك الأحياء بهدف بث الذعر بينهم ودفعهم إلى ترك بلدهم والهجرة".

وكانت الأمم المتحدة أعلنت في وقت سابق اليوم، أن مؤتمر "جنيف 2" حول سوريا سيعقد في 22 يناير المقبل.

 

×