سلطات مصر تقرر ملاحقة 3 خبراء المان "سرقوا" عينات من هرم خوفو

قررت السلطات المصرية ملاحقة ثلاثة خبراء اثار المان لقيامهم "بسرقة عينات" من الهرم الاكبر خوفو، بحسب ما اعلنت وزارة الدولة لشؤون الاثار.

وقال الوزير محمد ابراهيم الاثنين ان وزارته طالبت وزارة الخارجية والانتربول الدولي ملاحقة الخبراء الثلاثة.

واضاف ان السلطات المصرية ستوقف "التعاون مع الجامعة التي ينتمون اليها، والمختبرات التي قامت بفحص" العينات الخمس عشرة التي "تمت سرقتها من غرفة تقع فوق غرفة الدفن في الهرم الاكبر".

وقال رئيس قطاع الاثار الفرعونية في المجلس الاعلى للاثار المصرية محمد عبد المقصود ان "ثلاثة المان ومعهم مرشد سياحي مصري واخرين قاموا قبل بضعة اسابيع باخذ 15 عينه من صخور الهرم بينها خمس عينات من الخرطوش الوحيد الذي يحمل اسم الفرعون خوفو في داخل الغرفة العلوية لغرفة دفن الفرعون مشوهين بذلك الخرطوش الذي بقي محافظا على شكله ونقوشه طوال اكثر من 4500 عام".

وكان كشف عن خبر سرقة العينات عن طريق فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي يصور انتزاع العينات من الهرم الاكبر، وتضمن ايضا اعلان ان التحاليل التي قام بها العلماء الالمان للعينات تشير الى ان عمر الهرم يتجاوز 15 الف عام.

وهذا الرأي يخالف ما يتوافق عليه علماء المصريات من مصريين واجانب ان الهرم شيد في العام 2470 قبل الميلاد اي منذ ما يقارب الخمسة الاف عام.

 

×