حكومة حماس تحذر من ان الوضع البيئي بقطاع غزة ينذر بكارثة

حذر وزير الحكم المحلي في حكومة حماس اليوم الاحد من "أن الوضع البيئي في قطاع غزة ينذر بكارثة جراء استمرار أزمة الكهرباء". 

وقال محمد الفرا وزير الحكم المحلي في حكومة حماس في مؤتمر صحفي "أن الوضع البيئي في قطاع غزة ينذر بكارثة جراء استمرار أزمة الكهرباء ونقص الوقود التي تعصف بالقطاع".

وأوضح "أن البلديات بحاجة إلى 150 ألف لتر من الوقود لتشغيل عربات جمع القمامة من الشوارع ومئات الآلاف من اللترات لتشغيل محطات معالجة الصرف الصحي المنتشرة في محافظات غزة".

ودعا الفرا "المنظمات الدولية الى التدخل العاجل لإنقاذ غزة من التلوث البيئي بعد تكدس القمامة في المحافظات".

وحذر "من انتشار الأوبئة نتيجة تكدس القمامة في مناطق عشوائية من قطاع غزة مما يساهم في انتشار الحشرات والزواحف والأمراض بين المواطنين".

وكانت بلدية غزة حذرت الاسبوع الماضي من "كارثة بيئية" بسبب توقف واحدة من مضخات الصرف الصحي في مدينة غزة على خلفية انقطاع التيار الكهربائي.

ويعاني سكان قطاع غزة من انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة تصل الى 18 ساعة

يوميا بسبب توقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في غزة عن العمل بسبب عدم توافر

الوقود الصناعي اللازم لتشغيلها.