مصر ترحب بتصريحات كيري حول سرقة الاخوان للثورة وتعتبرها تطور ايجابي

رحب المتحدث باسم الخارجية المصرية السفير بدر عبد العاطى بالتصريحات التي ادلى بها وزير الخارجية الامريكي، مؤكداً انها تعد تطوراً ايجابياً في المواقف السياسية الامريكية تجاه مصر، وما يترتب عليه من تطورات في طبيعة العلاقات فيما بينهما

وأضاف نقلا عن سكاى نيوز عربي  علاقات القاهرة وواشنطن استراتيجية ومهمة للطرفين، مؤكداً أن تدشين حوار استراتيجي بين القاهرة وواشنطن قريبا.

الجدير بالذكر أن وزير الخارجية الامريكي جون كيري اتهم الإخوان المسلمين بـ"سرقة" الثورة في مصر، في أعنف انتقاد له لهذه الجماعة التي أوصلت محمد مرسي إلى الرئاسة قبل الإطاحة به في الثالث من يوليو الماضي.

وقال كيري في تصريح أدلى به في واشنطن "إن فتيان ميدان التحرير لم يتحركوا بدافع من أي دين أو أيديولوجية"، مضيفا "كانوا يريدون أن يدرسوا وأن يعملوا وأن يكون لهم مستقبل لا حكومة فاسدة تمنع عنهم كل ذلك".             

وتابع "لقد تواصلوا عبر تويتر وفيسبوك وهذا ما أنتج الثورة. إلا أن هذه الثورة سرقت من قبل كيان كان الأكثر تنظيما في البلاد (الجماعة)"، مشيرا في هذا السياق إلى جماعة الإخوان المسلمين.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين، عبر حزب الحرية والعدالة المنبثق عنها، أوصلت مرسي إلى الرئاسة في يونيو 2012 قبل أن يعزل على أثر مظاهرات شعبية حاشدة، في مطلع يوليو.

وتجنبت الولايات المتحدة دائما وصف الإطاحة بمرسي بـ"الانقلاب العسكري"، ما كان سيجبرها على قطع المساعدة عن مصر.

وكان كيري اعتبر في تصريحات سابقة أن قيام الجيش بعزل مرسي بعد المظاهرات الحاشدة التي كانت تطالب برحيله، كان محاولة لاستعادة الديمقراطية في البلاد.

إلا أن واشنطن جمدت مع ذلك قسما صغيرا من مساعدتها إلى مصر التي تبلغ 1.5 مليار دولار سنويا، منها 1.3 مليار عبارة عن مساعدات عسكرية.

 

×