مقتل ستة اشخاص في اشتباكات بين الشرطة والقاعدة في اليمن

افاد مصدر امني ان ثلاثة شرطيين بينهم عقيد وثلاثة مسلحين على الاقل من القاعدة قتلوا خلال اشتباكات مع قوات الامن فجر الاربعاء في مدينة الشحر بمحافظة حضرموت، جنوب شرق اليمن.

وتابع المصدر ان مسلحين اتخذوا مواقع في منزلين ومستودع في الشحر اطلقوا النار على قوة من الشرطة داهمت المكان.

وذكر المصدر في وقت سابق لوكالة فرانس برس ان "الاشتباكات اندلعت الساعة الثالثة فجرا (00:00 ت غ) واسفرت عن مقتل ثلاثة رجال من قوات الامن بينهم ضابط برتبة عقيد".

واضاف ان قوات الامن واجهت مقاومة شديدة من قبل عناصر القاعدة فتدخل الجيش ونشر مصفحاته ومركباته العسكرية في المدينة.

كما اكد مصدر امني اخر ان "قوات الامن نقلت جثث ثلاثة من مسلحي القاعدة الى مستشفى ابن سينا في المكلا"، كبرى مدن حضرموت.

لكن لم يكن في وسعه معرفة العدد الكلي لقتلى القاعدة في الاشتباكات.

واشار ايضا الى قيام قوات الامن والجيش باقتحام عدد من المنازل التي يعتقد ان مقاتلي القاعدة يتحصنون فيها.

وافاد شهود عيان وسكان لوكالة فرانس برس ان مدينة الشحر تعاني من شلل كامل فيما يحلق الطيران العسكري بكثافة فوق المكان.

وتعد محافظة حضرموت الصحراوية الشاسعة من المعاقل الابرز لتنظيم القاعدة في اليمن.

وكان ثلاثة عناصر مفترضين في القاعدة قتلوا الثلاثاء في حضرموت في هجوم شنته طائرة من دون طيار يعتقد انها اميركية، بحسب ما افاد مسؤولون محليون.

وازدادت الهجمات التي تستهدف مواقع وضباطا في قوات الشرطة في الاشهر الماضية في اليمن وخصوصا في المحافظات الجنوبية والشرقية.

واستفاد تنظيم القاعدة من ضعف السلطة المركزية في اليمن ومن حركة الاحتجاج الشعبية ضد الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في 2011، لتعزيز حضوره في البلاد، لا سيما في الجنوب والشرق.

 

×