×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الجبهة الشعبية تطالب بالانسحاب الفوري من المفاوضات مع إسرائيل

طالبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الثلاثاء، القيادة الفلسطينية بالانسحاب "فوراً" من المفاوضات مع الاسرائيليين وعدم انتظار تسعة شهور.

وقال عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مسؤول فرعها في قطاع غزة، كايد الغول في بيان تلقت يونايتد برس انترناشونال نسخة منه إن" دولة الاحتلال لم تقدم أي التزامات لعودتها للمفاوضات ولا زالت على لاءاتها، على عكس الجانب الفلسطيني الذي التزم بعدم الذهاب للمؤسسات المتخصصة التابعة للأمم المتحدة خلال شهور المفاوضات التسع".

وطالب القيادة الفلسطينية بـ"كشف مخططات الاحتلال وتنكرها لكل الوعود التي قدمتها للفلسطينيين امام العالم"، معتبراً أن الاستمرار في الاستيطان "يشكل خسارة صافية للفلسطينيين، ويعطي الاحتلال مزيدا من الوقت لاستكمال قضمه للأرض على طريق تنفيذ كامل مشروعه في فلسطين".

وحول استقالة الطاقم الفلسطيني المفاوض، اعتبر الغول "إعلان رئيس دائرة المفاوضات صائب عريقات استقالته من جهة، فيما يدعو للاستمرار فيها، تناقضاً يعكس حال من الارتباك حيث الانشداد للنهج والخوف من النتائج التي يشير منحاها الى انها تسير باتجاه حل يغتال حقوق الشعب الفلسطيني".

وقال إن "عريقات يدرك بأن عملية المفاوضات وصلت لمراحل مطلوب فيها من الفلسطينيين أن يعطوا إجابات حاسمة على الدولة ذات الحدود المؤقتة، ونسبة تبادل الاراضي التي زادت عما كان متداولاً في السابق".

وأضاف أنه مطلوب الإجابة أيضاً على "ادارة الاماكن العربية في القدس الشرقية بما يتجاوز الادارة الفلسطينية الحصرية لها، ومساحات ومواقع الانتشار الامني الاسرائيلي في الضفة عدا عن التخلي عن مطلب عودة اللاجئين".

وحذر بأن ذلك "يأتي في سياق مشروع الحل الذي يعمل (وزير الخارجية الأمريكي )جون كيري على بلورته وفرضه في نهاية الامر كتتويج للمفاوضات الجارية والذي سيكون في الجوهر على حساب الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية".

 

×