السجن 15 عاما ل17 شيعيا ادينوا بمهاجمة الشرطة في البحرين

اكدت محكمة استئناف في المنامة احكاما بالسجن لمدة 15 عاما على 17 مواطنا شيعيا ادينوا بتهمة مهاجمة الشرطة في مملكة البحرين التي تشهد اضطرابات منذ 2011، وفق ما علم الثلاثاء من مصدر قضائي.

وخففت المحكمة التي اصدرت احكامها الاثنين الى سبع سنوات احكاما بالسجن صدرت بحق ثلاثة متهمين آخرين في القضية ذاتها، بحسب المصدر ذاته.

وتمت محاكمة افراد المجموعة بتهمة محاولة القتل مع سابقية الاضمار بحق شرطيين وحرق اجرامي لسيارات الشرطة والتسبب في اضطرابات وحيازة زجاجات حارقة، بحسب محضر الاتهام.

وتم توجيه الاتهام اليهم بعد هجوم بالزجاجات الحارقة في شباط/فبراير 2012 على مفوضية شرطة قرية سترة الشيعية قرب المنامة اصيب فيه شرطي بجروح اضافة الى حرق واجهة مفوضية الشرطة، بحسب وزارة الداخلية.

وحكم على العديد من الاشخاص باحكام بالسجن في البحرين لمشاركتهم في اعمال العنف التي تواكب حركة الاحتجاج على النظام.

وتشهد البحرين منذ شباط/فبراير 2011 حركة احتجاج يقودها الشيعة الذين يشكلون الاغلبية في المملكة التي تحكمها اسرة آل خليفة السنية.

وازاء استمرار حركة الاحتجاج التي تطالب بالخصوص باقامة ملكية دستورية، شدد النظام الاحكام بحق مرتكبي اعمال العنف كما جعل عقوبة العنف الذي يؤدي الى قتلى او جرحى الاعدام او السجن المؤبد. كما حظرت السلطات التظاهر في العاصمة المنامة.

وقتل 89 شخصا في البحرين منذ بداية حركة الاحتجاج، بحسب الفدرالية الدولية لحقوق الانسان.

 

×