×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مستشار الرئيس المصري: مصر تحتاج نظاماً رئاسياً قوياً ولم تعد تحتمل حالة 'المسخ السياسي'

قال أحمد المسلماني، المستشار الإعلامي للرئيس المصري المؤقت، اليوم الإثنين، إن مصر تحتاج نظام رئاسي قوي، معتبراً أن مصر لم تعد تحتمل ما أسماه "حالة المسخ السياسي".

وقال المسلماني، في تصريح صحافي، إن "مصر تحتاج إلى نظام رئاسي قوي، ويجب ألا تقل سلطات قصر الإتحادية بالقاهرة عن سلطات البيت الأبيض في واشنطن، وإن الحديث عن الخوف من فرعون جديد بعد أن خاض الشعب ثورتين أصبح حديثاً بلا قيمة، وهدفه الوحيد شل مؤسسة الرئاسة وحصار صانع القرار ورهن المستقبل على حسابات وتحالفات حفنة أشخاص في الساحة السياسية".

ورأى أن الذين يدعون إلى سطوة البرلمان "لا يريدون بالضرورة تعظيم الديمقراطية بل تعظيم أدوارهم والإبقاء على مساحة التفكك السياسي في المجتمع"، مشيراً إلى أنه يرى ذلك باعتباره باحثاً في العلوم السياسية.

ونبَّه المسلماني إلى أن مصر لا تحتمل ما أسماه "حالة المسخ السياسي"، معتبراً أنه لا خيار للإنطلاق نحو المستقبل "إلا أن يكون نظاماً رئاسياً قادراً على مواجهة تحديات الداخل والخارج وإنجاز المشروع الحضاري لبلادنا".

وكانت "لجنة الخمسين" المعنية بتعديل الدستور المعطَّل توصلت، بعد مناقشات مطوَّلة الأسبوع الفائت، إلى مجموعة من المواد تمثِّل طرق اختيار رئيس الجمهورية وصلاحياته وأقرت نظاماً شبه رئاسي يشارك فيه رئيس مجلس الوزراء رئيس البلاد اتخاذ القرار.