وفاة قائد لواء التوحيد احد ابرز قادة المعارضة المسلحة في سوريا

توفي قائد لواء التوحيد عبد القادر صالح الذي يعتبر من ابرز القادة العسكريين في المعارضة المسلحة اليوم الاثنين متأثرا بجروح اصيب بها الخميس في غارة جوية نفذتها طائرات النظام في منطقة حلب، بحسب ما ذكر اللواء والمرصد السوري لحقوق الانسان.

واوردت احدى صفحات لواء التوحيد على موقع فيسبوك صباح اليوم "نزف إليكم نبأ استشهاد قائد لواء التوحيد المجاهد عبد القادر الصالح".

وجاء في بريد الكتروني للمرصد السوري لحقوق الانسان "استشهد قائد لواء التوحيد عبد القادر صالح المعرف بـحجي مارع، متاثرا بجروح اصيب بها الخميس الفائت اثر استهداف الطيران الحربي قياديي لواء التوحيد في مدرسة المشاة التي استشهد فيها ايضا يوسف العباس المعروف بابو الطيب، المسؤول الامني في اللواء، بينما اصيب القائد العام للواء عبد العزيز سلامة بجروح طفيفة".

واوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن انه "تم نقل صالح الى مستشفى في تركيا حيث توفي، وسيتم نقل جثمانه الى سوريا لمواراته الثرى".

وكان ابو الطيب وعبد القادر صالح في سيارة داخل القاعدة التي يسيطر عليها اللواء منذ اكثر من سنة، عندما استهدفا بالغارة.

واوقف لواء التوحيد بعد الغارة حوالى ثلاثين شخصا للاشتباه بانهم "تخابروا" مع النظام وزودوه بمعلومات.

وكان عبد القادر صالح كذلك عضوا في هيئة الاركان للجيش السوري الحر كممثل للجبهة الشمالية، ويعتبر من ابرز القادة الميدانيين الذين ساهموا في معركة حلب التي بدأت في صيف 2012.

بعد وفاته، انشئت صفحة على فيسبوك حملت اسم  "الشهيد البطل عبد القادر صالح" حصدت خلال ساعات على 1090 تأييدا.

ونشرت فيها صور له من ساحة المعركة.

ويعتبر لواء التوحيد قريبا من حركة الاخوان المسلمين، احدى ابرز مكونات المعارضة السورية. ويبلغ عديد عناصره حوالى ثمانية الاف.

وياتي مقتله في وقت احرزت قوات النظام السوري تقدما على الارض في مناطق استراتيجية في محافظة حلب.