مسؤولون يدعون ميليشيات مصراتة الى مغادرة طرابلس خلال 72 ساعة

وجه مسؤولون في مدينة مصراتة شرق طرابلس مساء الاحد اوامر الى المجموعات المسلحة الوافدة من المدينة كافة بمغادرة العاصمة الليبية في غضون 72 ساعة، غداة مواجهات دامية شارك فيها ميليشياويون مصراتيون.

وقرر المجلس المحلي لمصراته ومجلس زعماء العشائر فيها بحسب بيان نشر في وقت متاخر مساء سحب جميع الثوار السابقين الوافدين من مصراته الموجودين في طرابلس ايا كانت مجموعتهم او اسمهم في غضون 72 ساعة.

واعتبر البيان ان المواجهات نتيجة خطة معدة مسبقا لضرب صورة المدينة وتصويرها بانها العقبة امام بناء الدولة.

والجمعة اطلقت ميليشيا وافدة من مصراته متمركزة في حي غرغور جنوب العاصمة النار على تظاهرة سلمية اراد المشاركون فيها المطالبة بمغادرة الميليشيا العاصمة.

وتحولت التظاهرة الى مواجهات مسلحة ادت الى مقتل اكثر من 40 شخصا في عنف هو الاكثر دموية في طرابلس منذ سقوط نظام معمر القذافي في تشرين الاول/اكتوبر 2011.

وحاولت ميليشيات اخرى من مصراته السبت مساعدة ميليشيا غرغور ما ادى الى مواجهات اخرى على مشارف طرابلس.

وامرت وزارة الدفاع الاحد بهدم المنازل التي يحتلها عناصر ميليشيا مصراته في غرغور وهي دور كانت ملكا لمقربين من نظام معمر القذافي واحتلها الثوار في 2011.

لكن الحكومة نشرت بيانا لاحقا يؤكد الغاء قرار الهدم الذي وقعه نائب وزير الدفاع.

ويحتج اهالي طرابلس بانتظام على وجود فصائل مسلحة وافدة من مدن اخرى. وهذه الجماعات شاركت في تحرير طرابلس من قوات القذافي في اب/اغسطس 2011 لكنها بغياب جهاز شرطة وجيش رسميين قويين لم تغادر العاصمة حتى الان.