×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الجماعة الإسلامية ترفض وجود قواعد روسية بمصر

أعلنت الجماعة الإسلامية في مصر وذراعها السياسي، حزب "البناء والتنمية" عن رفضهما لوجود "منشآت استراتيجية" روسية على الأراضي المصرية، واصفة إياه بـ"الاحتلال الناعم" بالتزامن مع زيارة الوفد الروسي الرفيع المستوى إلى القاهرة، كما شددت على أنها ترفض أيضا وجود منشآت أمريكية مماثلة.

وقالت الجماعة في بيان لها: "تؤكد الجماعة وحزب البناء والتنمية على رفضهما لوجود منشآت استراتيجية روسية على الأراضي المصرية، إذا ما صحت الأخبار التي ذكرتها صحيفة 'كومرسيان' الروسية من موافقة وفد الدبلوماسية الشعبية الذى زار روسيا على وجود منشآت استراتيجية (بمصر) وهو ما يطلق عليه الاحتلال الناعم."

ونددت الجماعة بما وصفته بـ"الاتجاه الخطير لتقديم التنازلات التي تهدد الأمن القومي المصري في مقابل كسر العزلة الدولية عن حكومة الانقلاب" على حد تعبيرها، واعتبرت أن ذلك "مرفوض تماما سواء كانت هذه القواعد شرقية أو غربية."

وأشارت الجماعة المرتبطة بعلاقات تحالف قوية مع "الإخوان المسلمين" إلى أن ما وصفته بـ"الاتجاه اليساري والشيوعي الداعم للانقلاب العسكري" يعمل على "توريط الانقلاب في علاقة تبعية مع روسيا لمحاولة تعزيز وضعه داخل الانقلاب."

وشددت الجماعة على رفض "أي علاقة تبعية تنال من السيادة على الأراضي المصرية أو استقلال قرار الوطن" مضيفة أن العلاقات مع الدول الأخرى "يجب أن تقوم في إطار الاحترام المتبادل وتحقيق المصالح المشتركة."

 

×