×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

النسور يلوم المجتمع الدولي على عدم تجاوبه بدعم جهود الأردن في إيواء اللاجئين السوريين

أنحى رئيس الحكومة الأردنية عبدالله النسور، اليوم الخميس ، باللائمة على المجتمع الدولي لعدم تجاوبه مع النداءات المتكررة للمملكة لمساعدتها في دعم جهودها لإيواء اللاجئين السوريين .

وذكرت رئاسة الوزراء في بيان أن النسور استعرض مع وزير التنمية الدولية البريطاني آلان دنكان الذي يزور الأردن حاليا " الأعباء الكبيرة التي تتحملها المملكة جراء استضافتها أكثر من نصف مليون لاجئ سوري واكثر من هذا العدد يتواجدون في الاردن قبل الأحداث الاخيرة في سوريا في ظل أوضاع اقتصادية صعبة يعيشها الأردن وضعف تجاوب المجتمع الدولي مع نداءاته المتكررة لمساعدته في مواصلة تقديم الخدمات الاساسية للاجئين " .

واستعرض النسور ودنكان "العلاقات الثنائية بين بلديهما وسبل دعمها وتعزيزها في المجالات كافة اضافة إلى تطورات الأوضاع في المنطقة خاصة ما يتعلق بالقضية الفلسطينية والأزمة السورية ".

وأعرب عن شكر الأردن وتقديره " للمساعدات التنموية التي تقدمها بريطانيا للأردن، ودعمها للمملكة للمساهمة في تحمل أعباء استضافة اللاجئين السوريين ".

وقال إن الأردن " استقبل عبر تاريخه عدة موجات من اللاجئين ما شكل ضغطا على موارده المحدودة " ، وشدد على ضرورة أن " لا ينسى العالم قضية اللاجئين الفلسطينيين الذين يتواجدون بأعداد كبيرة على أراضيه ".

وبشأن عملية السلام في المنطقة ، اتفق النسور ودنكاي على أن " من أولويات البلدين دعم الجهود المبذولة لتحقيق السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ضمن اطار سلام شامل يضمن الامن والإستقرار في المنطقة ".

بدوره ، أكد دنكان التزام بلاده بـ " دعم عملية السلام في الشرق الاوسط " ، مشيرا إلى أن بريطانيا " تنظر بإهتمام لمؤتمر ( جنيف 2 ) لإيجاد مخرج للازمة السورية بما يضمن أمن واستقرار سوريا ".