مصر: الحكم على 12 من انصار مرسي بالسجن 17 عاما لكل منهم في احداث عنف

قضت محكمة مصرية الاربعاء بالسجن 17 عاما لاثنى عشر طالبا مؤيدا للرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي ذلك بعد ادانتهم بالتورط في اعمال عنف في مشيخة الازهر في القاهرة قبل اسبوعين، حسبما افاد الاعلام الرسمي في مصر.

وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية في البلاد ان "محكمة جنح الجمالية قضت الاربعاء بحبس 12 متهما بأحداث مشيخة الأزهر لمدد مجموعها 17 عاما لكل منهم لإدانتهم بارتكاب جرائم البلطجة والتعدي على موظفين عموميين وإحراز أسلحة بيضاء والتخريب والبلطجة والترويع"، وحددت المحكمة كفالة مالية قدرها 64 الف جنيه (نحو 9200 دولار) لكل منهم لوقف تنفيذ الحكم لحين الفصل في القضية بشكل نهائي.

وتعود احداث الواقعة الى مهاجمة طلاب اسلاميين مناصرين لمرسي في الثلاثين من تشرين الاول/اكتوبر الماضي مقر مشيخة الازهر الذي ايد عزل مرسي. 

وتعد جامعة الازهر بؤرة احتجاجات الطلاب المناصرين لمرسي عبر البلاد. 

وشهدت جامعة الازهر بالذات اعمال عنف متواصلة على مدار الشهرين الماضين انتهت بقرار السلطات المصرية ادخال قوات الامن لحرم الجامعة.

ومنذ الاطاحة بمرسي في الثالث من تموز/يوليو الفائت، قتل اكثر من الف شخص معظمهم من الاسلاميين كما اعتقل نحو الفين اخرين من جماعة الاخوان على راسهم قيادات الصف الاول بينهم المرشد العام للجماعة محمد بديع.

ويحاكم مرسي بتهمة التحريض على قتل متظاهرين معارضين في احداث عنف وقعت امام قصر الاتحادية الرئاسي في نهاية 2012.