حوالى 23 الف اثيوبي في مراكز تجمع في الرياض بانتظار ترحيلهم

اعلن سفير اثيوبيا لدى السعودية ان ما لا يقل عن 23 الفا من مواطني بلاده المخالفين لنظام الاقامة يقبعون في مراكز تجمع في الرياض بانتظار اجراءات ترحيلهم من المملكة.

ونقلت صحيفة "عرب نيوز" الاربعاء عن السفير محمد حسن كبيرا قوله "تم ابلاغنا بان 23 الف اثيوبيا سلموا انفسهم".

واضاف ان السفارة تدخلت لان العديد من العمال المخالفين لم يعرفوا الطريقة التي يحب اتباعها بعد انتهاء مهلة تصحيح الاوضاع، في اشارة الى سبعة اشهر منحتها السلطات السعودية للعمالة المخالفة.

واكد ان سفارة اثيوبيا ساعدت اكثر من 38 الف من مواطنيها على تصحيح اوضاعهم خلال المهلة الزمنية التي انتهت في الرابع من الشهر الحالي.

وغادر الالاف من الاثيوبيين  المخالفين لنظام الاقامة حي منفوحة الشعبي في الرياض الى مراكز مخصصة تمهيدا لترحيلهم من السعودية، في اعقاب اعمال شغب ومواجهات ادت الى مقتل ثلاثة اثيوبيين السبت الماضي، بحسب سلطات بلادهم.

الا ان شرطة منطقة الرياض اعلنت مقتل شخصين احدهما سعودي واصابة عشرات اخرين بجروح بعضها خطرة.

وضمن القابعين في مراكز التجمع، الالاف من النساء فضلا عن اطفال ولدوا في المملكة.

وقد نددت السلطات الاثيوبية الثلاثاء بمقتل ثلاثة من مواطنيها في المواجهات منددة بعمل "غير مبرر".

واعمال الشغب التي تخللتها مواجهات في منفوحة كانت الاولى من نوعها منذ انطلاق حملات الدهم عن العمالة الاجنبية المخالفة.

وكانت السفارة الاثيوبية اتهمت في بيان بعض "ضعاف النفوس" بمحاولة الاعتداء على النساء بعد ان اعتقلت الشرطة الشبان في حي منفوحة ما اسفر عن اعمال الشغب.

وعبرت عن استنكارها "اعمال التحرش الجنسي والتعدي والترهيب والنهب والخطف الذي قام به بعض الشباب في الحي وتأمل السفارة ان تقوم السلطات السعودية بتقديم كل من قام بذلك للعدالة".

وبدات السعودية قبل اكثر من اسبوع طرد العمال الاجانب المخالفين لنظام الاقامة والعمل بعد انقضاء مهلة سبعة اشهر منحتها لهم لتسوية اوضاعهم او مغادرة المملكة.

وفي هذا السياق، غادر اكثر من 900 الف عامل اجنبي مخالف لنظام الاقامة والعمل المملكة منذ مطلع العام الحالي.

 

×