×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

تنظيم ' القاعدة' يعلن وقوفه إلى جانب سلفيي دماج في حربهم مع الحوثيين في شمال اليمن

أعلن تنظيم " قاعدة الجهاد في جزيرة العرب " اليوم الثلاثاء وقوفه مع سلفيي دماج في حربهم ضد حركة ( أنصار الله) الحوثية ، في أول موقف للتنظيم رغم تكفير السلفيين لعناصر التنظيم واعتبارهم أداة بيد الامريكيين.

وقال حارث النظاري، أحد قيادات التنظيم في كلمة صوتية على موقع (صدى الملاحم ) إن "الهجوم على مركز دماج بصعدة، لا يختلف عن الحصار المفروض على غزة . ونعلن تضامننا التام، مع إخواننا من أهل السنة في مركز دماج ".

وقال النظاري موجها خطابه للسلفيين" إن جرحكم هو جرحنا وإن مأساتكم هي مأساتنا وإن عدوكم هو عدونا ".

وكان يحي الحجوري، كبير السلفيين و مدير مركز دماج الديني بمحافظة صعدة شمال اليمن قد افتى بتكفير عناصر (القاعدة )واعتبرهم "خوارج العصر".

وقال الحجوري في إحدى فتاويه المسجلة " إنهم خرجوا عن طاعة ولي الأمر وهم أداة بيد الامريكان يحركونهم في أي مكان من العالم".

وقال النظاري في إشارة الى الاختلاف بين فكر القاعدة والسلفيين " فلننس كل خلاف، فاليوم يوم التناصر والتعاضد والاتفاق والاتحاد ".

وأشار إلى موقف الحكومة اليمنية من المواجهات بين الجانبين بقوله " إن السكوت المخزي والمتعمد، من قبل حكومة صنعاء العميلة، لم يكن مستغرباً، فقد باعت شعبها ليقتلهم القريب والبعيد".

وأضاف " بل هذه الحكومة متواطئة مع النصارى لقتل أهل السنة بالطائرات الأمريكية، وجيش هذه الحكومة، جيش خائن لبلده ولشعبه، فهو لا يحرك ساكناً إلا في حرب أهل السنة من أنصار الشريعة المجاهدين، خدمة للمشاريع الأمريكية في اليمن ".

يشار الى أن وساطة من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح وصلت اليوم إلى منطقة دماج لوقف نزيف الدم بين الحوثيين والسلفيين في صعدة والتقت الحجوري ،,في حين كانت لجنة رئاسية برئاسة يحيى أبو أصبع قد وصلت الى دماج الاسبوع الماضي، إلا انها فشلت في ايقاف الحرب بين الطرفين .

يشار الى إن المواجهات بين الحوثيين والسلفيين تواصلت في دماج منذ اكثر من شهر مخلفة المئات من القتلى والجرحى من الجانبين.

 

×