باريس ترى في قرار المعارضة السورية المشاركة في جنيف2 تقدما كبيرا

صرح وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الثلاثاء ان قرار الائتلاف الوطني السوري المعارض المشاركة في مؤتمر السلام المرتقب في جنيف "يشكل تقدما كبيرا نحو امكانية حل سياسي".

وصرح فابيوس في بيان ان هذا القرار "يشكل تقدما كبيرا الى امكانية حل سياسي" و"يبرهن على حس المسؤولية لدى المعارضة المعتدلة التي تزودت (الاثنين) بحكومة، والتي تمثل تنوع الشعب السوري".

فبعد يومين من النقاشات في اسطنبول اعلن ائتلاف المعارضة السورية الاثنين عن الموافقة على المشاركة في مفاوضات السلام شرط تخلي الرئيس السوري بشار الاسد عن سلطاته واستبعاده من اي مرحلة انتقالية.

كما طلبت المعارضة فتح ممرات انسانية تسمح بتسيير المساعدات الى السوريين المحاصرين واجلاء المدنيين اضافة الى الافراج عن المعتقلين.

واكد فابيوس ان فرنسا "تدعم بالكامل" مطلب الشعب السوري الذي "يطالب بشكل عاجل ان تجيز الجهود الدولية وصول المساعدات الانسانية فورا الى المدنيين ولا سيما في المدن التي يحاصرها النظام".

 

×