×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

رئيس البرلمان اليمني: المغتربين اليمنيين لا يستحقون أن يُعاملوا بالسعودية كالغزاة

قال رئيس البرلمان اليمني اللواء يحيى علي الراعي، اليوم الاثنين، إن المغتربين اليمنيين ساهموا في بناء السعودية، ولا يستحقون أن يُعاملوا كغزاة بطرد عشرات الآلاف منهم خلال فترة قصيرة.

وقال الراعي في جلسة اليوم، التي خُصّصت لموضوع طرد المغتربين اليمنيين، إن "من حق السلطات السعودية تنفيذ قوانينها وسياساتها كما تشاء، غير أننا نستغرب التعامل مع المغتربين اليمنيين وكأنهم غزاة وليسوا مشاركين في بناء المملكة".

وطالب عدد من أعضاء البرلمان اليمني مساءلة الحكومة اليمنية حول القيام بواجبها حيال عودة نحو 60 ألف مغترب يمني من السعودية منذ الاثنين الماضي.

وطالب برلمانيون آخرون أيضاً بسحب الثقة من الحكومة اليمنية يوم الخميس المقبل، في حال تغيّبت عن حضور جلسة ستخصّص لموضوع طرد المغتربين اليمنيين من السعودية والصياديين اليمنيين المسجونين لدى ـريتريا ويقدّر عددهم بنحو 600 صياد تم اقتيادهم من المياة الاقليمية بين اليمن واريتريا .

وتوتّرت العلاقات اليمنية – السعودية في أغسطس 1990 اثر طرد الحكومة السعودية نحو مليون مغترب يمني، اثر اعتبار الرياض بأن صنعاء وقفت مع رئيس العراق الراحل صدام حسين، في احتلاله للكويت.

وكان اليمن والسعودية وقعا على اتفاقية الطائف عام 1934 التي تنص على المساواة بين المواطنين اليمنيين والسعوديين في العمل في كلا البلدين، إلا أن تلك الاتفاقية لم يعد معمول بها بعد غزو صدام حسين للعراق في صيف 1990.

 

×