×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مرسي يبلغ المحقق في قضية اقتحام السجون المصرية انه ما زال رئيسا شرعياً لمصر

رفض الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، اليوم الاثنين، حضور محام موكل عنه في قضية اقتحام السجون، ابان ثورة 25 يناير2011، وقال للمحقق إنه "مازال رئيسا شرعيا للبلاد وفقا لدستور 2012 المعطل".

وقال موقع صحيفة "المصري اليوم"، ان المستشار حسن سمير، المنتدب من محكمة استئناف القاهرة، للتحقيق في وقائع اقتحام السجون المصرية إبان ثورة 25 يناير 2011، والمعروفة بقضية "اقتحام سجن وادي النطرون" حيث كان مرسي داخله خلال حكم الرئيس المصري السابق حسني مبارك، قرر تجديد حبس مرسي لمدة 30 يومًا احتياطيا على ذمة التحقيقات التي تجري معه بهذا الشأن.

وانتقل مستشار التحقيق إلى سجن برج العرب، وقام بالنظر في أمر تجديد حبس مرسي بحضوره وإثبات حضور اثنين من المحامين للدفاع عنه، لكن مرسي رفض التوكيل معلنا انه ما زال رئيسا شرعيا لمصر.

وتتضمن الاتهامات المنسوبة إلى مرسي وعدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين في هذه القضية "الاتفاق والتحريض والمساعدة على الهجوم على المنشآت الشرطية والضباط والجنود، واقتحام السجون المصرية وتخريب مبانيها، وإشعال النيران عمدا في سجن وادي النطرون وتمكين السجناء من الهرب، وهروبه شخصًيا من السجن".

 

×