معارك مكثفة في دارفور حسب مصادر قبلية

وقعت معارك بالمدفعية الثقيلة بين ميليشيات من قبيلتين عربيتين في دارفور الاحد، حسب ما اعلنت مصادر الفريقين في الوقت الذي سقط فيه 21 عنصرا من قوات الامن في كمين في نفس المنطقة، حسب وسائل اعلام سودانية.

وقال مصدر في قبيلة التعايشة ان "المعارك تجري في مناطق واسعة وان الطرفين استخدما اسلحة ثقيلة".

وقال مصدر من قبيلة سلامات رافضا الكشف عن هويته ان المعارك تواصلت مساء الاحد متحدثا عن معارك تدور من رهد البردي الى نيالا، ثاني اكبر مدينة في السودان.

واتهم مصدر قبيلة التعايشة "بعض المجموعات غير الضالعة في المصادمات بنهب القرى خلال المعارك" مؤكدا "لقد شاهدت ذلك بام العين" وهذا ما اكده مصدر قبيلة سلامات الذي قال ان هذا الامر لم يحصل من قبل.

وتقاتل قبيلة سلامات قبيلة الميسرية المتحالفة مع التعايشة في جنوب غرب دارفور منذ نيسان/ابريل.

وكانت مصادمات قد اوقعت 20 قتيلا في 27 تشرين الاول/اكتوبر، حسب الامم المتحدة.

وفي حادث اخر، قتل او جرح 21  عنصرا من قوات الامن عندما "هاجمت مجموعة مسلحة قافلة قائد منطقة جيرايده في جنوب شرق نيالا"، حسب ما اعلن وزير الداخلية ابراهيم محمود حامد لوكالة الانباء السودانية التي لم تذكر تاريخ حصول الكمين.