مقتل شخصين واصابة 68 خلال اعمال شغب لعمال مخالفين في الرياض

صرح مسؤول في شرطة الرياض فجر الاحد ان شخصين قتلا احدهما سعودي خلال اعمال شغب في احد الاحياء الشعبية الذي يؤوي عددا كبيرا من العمالة القادمة من القرن الافريقي.

ونقلت الوكالة الرسمية عن الناطق الإعلامي بشرطة منطقة الرياض ان "شخصين احدهما سعودي قتلا واصيب 68 بجروح بينهم 28 سعوديا غادر اربعون منهم المسشتفى.

واشار الى "اعتقال 561 من المحرضين على الشغب ومجهولي الهوية".

واضاف ان اعمال الشغب اندلعت لدى قيام "عدد من مجهولي الهوية بالتحصن في شوارع ضيقة بحي منفوحة (جنوب) ورمي المواطنين والمقيمين بالحجارة وتهديدهم بالسلاح الأبيض مما نتج عنه إصابة عدد منهم وتضرر عدد كبير من المحلات التجارية والسيارات".

واكد ان قوات الامن تمكنت من "السيطرة على الوضع وعزل مثيري الشغب عن المواطنين والمقيمين".

كما اكد من جهة اخرى اعداد مقر ايواء لاعطاء الفرصة لمتن اراد من المخالفين في حي منفوحة تسليم نفسهااو عائلته طواعية نظرا لما حدث مساء السبت .

 واوضح ان الغرض من ذلك تسريع إنهاء إجراءات سفرهم.

وكانت السلطات الاثيوبية اعلنت في اديس ابابا امس انها قررت اعادة مواطنيها المقيمين بشكل غير قانوني في السعودية الى بلادهم.

وبدات السعودية قبل اسبوع طرد العمال الاجانب المخالفين لنظام الاقامة والعمل بعد انقضاء مهلة سبعة اشهر منحتها لهم لتسوية اوضاعهم او مغادرة المملكة.

ويغادر عدد كبير من الاثيوبيين ، معظمهم من النساء، سنويا بلادهم احد افقر بلدان افريقيا، للتوجه للعمل في الخارج خصوصا بلدان الشرق الاوسط. وهاجر منهم العام الماضي 200 الف، بحسب وزارة الشؤون الاجتماعية.

ولم توضح وزارة الخارجية عدد العمال المهاجرين الاثيوبيين في السعودية ولا متى ستتم اعادة المخالفين منهم مكتفيا بتاكيد ان ذلك سيتم "باسرع ما يمكن".

 

×